أخبار تهمك
استشاري عن رقص السيدات بالاستفتاء:

"سيدة عجوز تلقي بمقعدها المتحرك، لترقص فرحًا أمام إحدى اللجان، وأخرى يبدو عليها الكِبَر تؤدي وصلة رقص على الأغاني الوطنية قبل الإدلاء بصوتها، وغيرهن الكثير، اللاتي ظهرن خلال أيام الاستفتاء الثلاث، يرقصن أمام اللجان، رافعات الأعلام المصرية.

وكأنه عُرس، يحتفلون به فرحًا، دون اهتمام للكاميرات اللاتي ترصدهن، حيث طغت مشاهد عِدة أمام اللجان الانتخابية، نقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيما بعد، حتى ربط البعض منهن الرقص بالاستفتاء.

وتباينت الآراء حول مقاطع الفيديوهات المتداولة لسيدات مصريات يرقصن خلال الاستحقاق الدستوري، بين مؤيدين الأمر، قائلين إنه مظهر من مظاهر الفرح، والانتصار، وبين ناقديه.

وحول هذا الشأن، علق الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية، على مظاهر الرقص، وربطه بـ"الانتخاب"، قائلًا: "الاحتفال بالانتخابات ملوش علاقة بالرقص أبدًا، لكل مقام مقال".

وأضاف "فرويز" خلال حديثه لـ"هُن"،: "الستات اللي بترقص، غالبًا عندها كبت عاطفي أو طاقة زيادة، فبيخرجوها بالطريقة دي".

واختتم: "مصر وتاريخها أعظم من كدة".

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، خلال أيام التصويت بالداخل، فيما أنهى المصريون بالخارج، الإدلاء بأصواتهم، أمس، في 140 مقرًا انتخابيًا بـ124 دولة يتواجد بها أبناء الوطن.

وأعلن المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن بطاقات التصويت طُبعت بعددٍ مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503.

وأوضح نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء يبلغ 15 ألفًا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرًا إلى أن هناك 4015 قاضيًا احتياطيًا سيجري الدفع بهم في حالة الطوارئ، وأن عدد اللجان "العامة" يقدر بـ368، و"الفرعية" بـ13 ألفًا و919 لجنة.

وتجرى عملية الاقتراع والفرز بعد انتهاء المدة المحددة للتصويت، في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

أخبار قد تعجبك