أخبار تهمك
عقب تعرضها للتنمر.. زوج عروس الانتخابات:

علق علي حمدي فراج، زوج عروس قنا، على التنمر الذي تعرضا له، عقب تداول صورتهما، خلال المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، قائلًا: "حسبي الله ونعم الوكيل في كل اللي اتكلم واتريق علينا".

وأضاف "فراج" خلال حديثه لـ "هُن" قائلًا: "إيه المشكلة أما نروح نصوت يوم الفرح، روحت مع عروستي الأول لجنتها عشان تدلي بصوتها، وبعدها روحنا لجنتي، لأننا مكناش مع بعض، بس كُنا فرحانين". 

وواصل صاحب الـ28 عاما: "أنا مقولتلهاش على التريقة اللي حصلت على الـ فيسبوك، والتعليقات السخيفة على المكياج، عشان مزعلهاش، أنا بس اللي شوفتها واتضايقت". 

وأدلى الثنائي بصوتيهما ليلة زفافهما، خلال اليوم الثاني من أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث أكدت العروس حينها، أنها أجلت الزفاف ليتوافق مع أيام الاستفتاء.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة العروس، مرفقين بها العديد من العبارات التنمرية، والساخرة على إطلالتها. 

 

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، في ثالث أيام التصويت بالداخل، فيما أنهى المصريون بالخارج، الإدلاء بأصواتهم، أمس، في 140 مقرًا انتخابيًا بـ124 دولة يتواجد بها أبناء الوطن.

وأعلن المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن بطاقات التصويت طُبعت بعددٍ مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503.

وأوضح نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء يبلغ 15 ألفًا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرًا إلى أن هناك 4015 قاضيًا احتياطيًا سيجري الدفع بهم في حالة الطوارئ، وأن عدد اللجان "العامة" يقدر بـ368، و"الفرعية" بـ13 ألفًا و919 لجنة.

وتجرى عملية الاقتراع والفرز بعد انتهاء المدة المحددة للتصويت، في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

أخبار قد تعجبك