موضة وجمال
روج على باب لجنة انتخابات ..فتاة تتزين للاستفتاء

"فرحة وسعادة تملأ قلبها، اليوم تراه عيدا"، هكذا كان رد فعل إحدى الناخبات الجالسة على كرسي وسط ازدحام المقبلين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

فاجأت "سارة" الناخبين على أبواب لجنة الناصر الثانوية بنات في شبرا الخيمة، بعدم اهتمامها بمن حولها من رجال أو سيدات ممن يعلو صوتهم، وأخرجت من حقيبتها "قلم روج" حيث ترى اليوم وكأنه عُرْس، تتزين من أجله.

وعن ما تفعله سارة، قالت إنها كان لديها عمل خلال اليومين الماضيين، لذلك لم تتمكن هي وصديقاتها من الحضور، ولكن عندما حانت الفرصة لها، أتت إلى اللجنة.

وقالت: "قولنا نعم"، واستطردت مازحة أثناء حديثها: "حاسة إني هقابل عريس انهاردة".

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، في ثالث أيام التصويت بالداخل، فيما أنهى المصريون بالخارج، الإدلاء بأصواتهم، أمس، في 140 مقرًا انتخابيًا بـ124 دولة يتواجد بها أبناء الوطن.

وأعلن المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن بطاقات التصويت طُبعت بعددٍ مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503.

وأوضح نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء يبلغ 15 ألفًا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرًا إلى أن هناك 4015 قاضيًا احتياطيًا سيجري الدفع بهم في حالة الطوارئ، وأن عدد اللجان "العامة" يقدر بـ368، و"الفرعية" بـ13 ألفًا و919 لجنة.

وتجرى عملية الاقتراع والفرز بعد انتهاء المدة المحددة للتصويت، في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

أخبار قد تعجبك