امرأة قوية
فتحية بائعة الجبن

"الرزق بيكتر أيام الانتخابات، أبحث عن مدرسة تجلس بجوارها، ربنا مبينساش عبيده".. هكذا بدأت فتحية سيد، إحدى السيدات التي تبحث عن "لقمة عيشها" وبجانبها نجلها التي تغطيه من أشعة الشمس، حديثها لـ"هن".

وكانت تفترش فتحية الجبن بحثًا عن مصدر رزقها وقوت يومها، بجانب مدرسة المنار في مدينة نصر، "أيام الانتخابات الخير بيكون كتير وبيكتر"، وذلك بالتزامن مع ثاني أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

روت فتحية معاناتها مع أبنائها الثلاثة، خاصة بعد وفاة زوجها "بستنى في الشمس الرزق وربنا مبينساش عبيده"، مؤكدة أنه عندما يشاهدها الناخبين بعد خروجهم من الاستفتاء على الدستور، يحرصون على تقديم المساعدة لها ولنجلها.

وانطلق التصويت على استفتاء التعديلات الدستورية، امس، للمصريين في الداخل، لمدة 3 أيام تنتهي غدا الاثنين 22 أبريل الجاري.

وكان مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، وافق بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

أخبار قد تعجبك