كافيه البنات
لبلبة

"كأني رايحة فرح".. هكذا لخصت الفنانة لبلبة سعادتها بالمشاركة في الاستفتاء على الدستور المقام حاليا ولمدة 3 أيام، وتوشحت الفنانة الكبيرة بعلم مصر ووضعته على "معصمها"، في دلالة منها على حب مصر، وإصرارها على المشاركة الإيجابية في الاستفتاء.

ولعل المشهد الأبرز في مشاركة لبلبة في الاستفتاء، هو تقبيلها لورقة الاستفتاء الخاصة بها، بعد إبداء رأيها في الاستفتاء، إذ التقت كاميرا "الوطن" الفنانة، والتقطت لها صورا وفيديو وهي تقبّل الورقة، وأظهرتها للكاميرا خالية من "الروج"، ما أنقذ ورقتها الانتخابية من البطلان، إذ أنّ من بين مبطلات التصويت وجود علامة على الورقة.

ومن بين مبطلات التصويت الأخرى، أنّ يكون "التصويت الناقص؛ بترك كل أو بعض الخيارات الواجب الاختيار منها في ورقة التصويت، والتصويت الزائد باختيار عدد من الخيارات أكبر من المسموح به، إبداء الرأي في التصويت، الإتلاف المادي لورقة التصويت، وضع علامات على ورقة التصويت، التوقيع أو كتابة الاسم على ورقة الاقتراع، وضع الاستمارة دون طي في الصندوق، وطيّ الاستمارة على وجهها".

وتشير المبطلات إلى وجود علامة تفسد التصويت، لكن فيما يبدو أنّ روج الفنانة لبلبة أنقذها من بطلان التصويت، فماركته الجيدة لم تترك أي علامات على الورقة.

لبلبة التقطت كذلك عددا من الصور التذكارية مع العاملين على إنجاح الاستفتاء من قوات التأمين التابعة للجيش، وعمال النظافة، وحتى القضاة والوافدين على لجنتها، مع علم مصر، في إشارة منها لإبراز الدور الوطني الذي يلعبه كل مواطن في مثل تلك الأوقات.

وفتحت المقار الانتخابية، على مستوى الجمهورية، أبوابها اليوم، في تمام التاسعة صباحا، أمام المواطنين، للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وتستمر لثلاثة أيام حتى 22 أبريل الجاري، فيما يواصل المصريون بالخارج الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثاني على التوالي، في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، على أن تنتهي غدا.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

ووافق مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

أخبار قد تعجبك