أخبار تهمك
أول مسلمة تتبرع لإعادة إعمار كاتدرائية نوتردام بباريس

وصفت الدكتورة جيهان جادو، سفيرة النوايا الحسنة لحقوق المرأة بباريس وعضو مجلس الحي بمحافظة فرساي، كاتدرائية نوتردام حريق كاتدرائية نوتردام، بأنها كارثة إنسانية، موضحة أن الكنيسة كانت تحفة معمارية وتاريخية ودينية كبيرة.

 

وأضافت أول مصرية مسلمة تتبرع لإعادة إعمار الكاتدرائية، أثناء حديثها لـ "الوطن" أنها زارت الكنيسة مرة واحدة فقط، موضحة أنها أسطورة معمارية، والتحف الموجودة داخلها يرجع تاريخها إلى 850 عاما، فهي مزار سياحي هائل".

 

وتابعت: "شعرت بسعادة بالغة بعد التبرع وذلك لأن بعض الناس في فرنسا متخوفين من المسلمين وعمليات الإرهاب لذلك شعرت بضرورة تغير هذه النظرة لأنني مواطنة فرنسية أحمل الجنسية الفرنسية وهذا واجبي، لأني أعيش هنا منذ 15 سنة".

وقالت "جادو"، أنها استقبلت العديد من الرسائل الإيجابية بعد تبرعها للكنيسة، ولكن في المقابل كان هناك بعض التعليقات السلبية حول حرمانية تبرع مسلمة لبناء كنيسة.

يذكر أن الدكتورة جيهان جادو، تبرعت بمبلغ مالي لإعادة إعمار كاتدرائية النوتردام، تلقت على إثره رسالة من الجمهورية الفرنسية تشكرها فيها على شعورها وعلى الوقوف بجانب فرنسا.

أخبار قد تعجبك