أم صح
طفل

تسعى الأمهات لاختيار الرياضة المناسبة لطفلها، فتقوم باختيار لعبه دون أن تعرف قدرات طفلها، فيكرهها الطفل أو يفشل بها، وعرض موقع mother hood، بعض الخطوات التي تساعدك في اختيار الرياضة المناسبة لطفلك، كالتالي:

متابعة الطفل منذ الولادة 

خلال نمو طفلك عليك مراقبة حركته وتعاملاته، مع ملاحظة ما هي المهارات التي يتجاوزها أسرع من أقرانه والعكس، على سبيل المثال، يمكن للطفل الذي يتحدث في وقت مبكر أن يكون جيدًا مع الكلمات، أو إذا كان قوي في التعبير، أو جذب الأخرين إليه، يمكن للطفل أيضا أن يكون أكثر نشاطًا بدنيا من الآخرين أو الاستمتاع بالقفز أو الجري، فقد يكون مؤشرا على مهارات طفلك الناشئة في الرياضة.

استثمار مهاراته

وتلك المرحلة تعتبر من أهم الخطوات التي تشجع الطفل، وذلك بشراء الألعاب التعليمية التي تدعم المهارات المختلفة، مع مراقبته في أي مهارة يستجيب لها أسرع وبشكل واضح، ومن ثم الإكثار منها.

التفرقة بين المهارات الفطرية والمتعلمةعليك ملاحظة اهتمامات طفلك وما لا يعجبه، والتفرقة بين المهارات الفطرية والمتعلمة، فإذا كانت الأم تغني دائما لطفلها فيمكن أن يغني هو أيضا ويقلدها، لكنها ليست موهبته.

توظيف هواياته 

في حالة ملاحظة أن الطفل يتميز بالحركة الكثيرة، فيمكن توظيفها في ممارسة الألعاب القتالية والتنافسية، مثل التنس وكرة القدم وكرة السلة والركض، والمصارعة، أما اذا كانت مهارات الطفل تكمن في التفكير، فمن الممكن مساعدته في اللعب مثل الشطرنج.

عدم اكتشاف موهبة طفلك

في حالة عدم معرفتك بموهبة طفلك عليك اللجوء للمساعدة من المحيطين بكم سواء الأهل أو مسؤولة الحضانة، وذلك بالسماح لهم بإعطائك مؤشرات أثناء قضاء نصف يوم مع الأطفال، مع ملاحظة أن الأطفال غالبًا ما تتغير بعض اهتماماتهم بشكل دوري.

التجربة

يمكنك تجربة رياضة بدنية ورياضات ذهبية ومهارة فنية في نفس الوقت، ومتابعة الطفل إذا كان سيميل أكثر نحو ممارسة الرياضة البدنية أم فنون القتال.

التشجيع

 عليك تشجيع طفلك في أي مهاره يحبها، وذلك بشراء الأدوات التي تساعده على النجاح فيها، أو الاشتراك في نادي رياضي ليمارس الرياضة التي يحبها، بشرط اختيار المدرب الجيد والمميز.

أخبار قد تعجبك