كافيه البنات
فتيات يخترن العريس وفقًا لتعلقات

"يا بنات متقدملي اتنين واحد خريج تجارة وبيشرب سجاير، والتاني مهندس وعنده عربية.. يا بنات متقدملي ضابط بس تخين شوية.. أختار الدكتور ولا المهندس". 

منشورات عدة اجتاحت، المجموعات السرية للفتيات، الموجودة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تنتظر صاحباتها تعليقات نظيرتهن عقب نشرها عيوب ومميزات الطرف الآخر، لكي تحدد من خلالها "العريس المناسب"، وحياتها المستقبلية. 

مواصفات العرسان على ورق وبوستات: 

بدلًا من "مشورة الأسرة" أو الاتجاه لصلاة الاستخارة التي تربطها عديد من الفتيات بأمرالزواج، أصبح "الفيس بوك" منصتهن الوحيدة، لاختيار الزوج المستقبلي، أمر قد يقابله البعض بالسخرية، وفي أحيان أخرى، تقدم الفتيات النصيحة للسائلة. 

"المهندس ولا المحاسب": 

مؤخرًا طلبت إحدى الفتيات، تُدعى "زينب. أ"، تبلغ من العُمر 22 عامًا، المساعدة في اختيار أحد العريسين لها، قائلة: " أختار مين؟ واحد خريج تجارة ومُحاسب، معاه عربية وشقة وشكله عادي، بس بيشرب سجاير، ولا مهندس عاوز يراضيني جدا، ومعاه شقته وعربيته وأهله ناس كويسة جدًا". 

"عريس كويس بس سوداني": 

في واقعة أخرى، لجأت "منى. م"، 24 عامًا، للفتيات لمساعدتها في الموافقة على العريس، أو رفضه، قائلة: "عريس كويس جدًا، وملتزم، وحالته الاجتماعية كويسة، وعاوز يراضيني، بس سوداني". 

متابعة:"أوافق علشان شخصيته ولا أرفض لأن الشكل مهم جدًا بالنسبة لي، وخصوصًا اللون، خايفة أوافق أندم، وخايفة أقبل أندم برده". 

"ظابط بس تخين شوية أعمل إيه": 

هكذا طلبت "أمنية. م" من عضوات "الجروب" مساعدتها في الموافقة أو رفض العريس، مؤكدة إنها تثق في آراءهن، بعدما برزت مواصفات الطرف الآخر، قائلة: "ظابط وكويس، وأهلي موافقين عليه علشان مركزه، وعيلته، بس تخين شوية". 

وتابعت:"أوافق واخليه يخس، ولا أرفض واستنى نصيبي؟".

ضحالة تفكير وقلة ثقة: 

هكذا عقبت، الدكتورة هالة حماد، الاستشاري النفسي، على الأمر، قائلة: "اضمحلال تفكير من البنات، فين الأهل، وفين صلاة الاستخارة ولا استشارة الكبير". 

وبررت "حماد" ما يحدث على "الفيس بوك" من بعض الفتيات، قائلة: "حياة الناس بقت على الملاء وفي بنات بيحبوا بيجذبوا الانتباة ويعملوا لنفسهم برستيج"، متابعة:"أحيانًا بتكون قصص مختلقة علشان تستفز الناس مش أكتر". 

وأضافت الاستشاري، خلال حديثها لـ "هُن"، أن ما يحدث يعبر عن السطحية، وقلة الثقة بالنفس من الفتيات في اتخاذهن القرار المناسب، قائلة: "مفيش مشاعر وبيتعاملوا مع الشخص المتقدم على إنه شيء مادي، مش بيبصوا على الشخصية، ومهتمين بالمميزات، وده غلط كبير". 

أخبار قد تعجبك