فتاوى المرأة
دار الإفتاء توضح حكم تناول عقاقير لتأخير الدورة الشهرية في مضان

أوضحت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي الإلكتروني، ردًا على سؤال ورد إليها تقول فيه السائلة حول "حكم استعمال عقاقير لتأخير الدورة الشهرية في رمضان".

وجاءت الإجابة على السؤال: "إن من الأحكام الثابتة فى الشرع أن المسلمة يجب عليها الفطر في رمضان إذا جاءتها الدورة الشهرية، فأوجب عليها الشرع الإفطار".

وأكدت دار الإفتاء أنه يجوز للمرأة أن تتناول بعض العقاقير الطبية التي تؤخر الدورة الشهرية حتى تستكمل صيام رمضان ما لم يثبت ضرر ذلك طبيًا.

وحذرت "الإفتاء" من تناول هذه العقاقير بدون الرجوع إلى الطبيب، لأن من المقرر شرعًا أنه لا ضرر ولا ضرار، وحفظ الصحة مقصد ضروري من مقاصد الشريعة الإسلامية.

 

أخبار قد تعجبك