كافيه البنات
أحمد سعد وسمية الخشاب

تصريحات إعلامية، وتلميحات غير مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي بين الثنائي سمية الخشاب وأحمد سعد، عقب قرار انفصالهما، الذي اتخذه الثنائي، حيث يلمِّح كل منهما بأسباب الانفصال، ومهاجمة الآخر، وسط اهتمام متابعيهما بـ"الحرب الباردة" بينهما.  

"هن" يرصد "السجال المستمر" بين "سمية وسعد"، نعرضه خلال الفقرات التالية:-

بداية التراشق اللفظي

"أنا قررت الانفصال عن الفنانة سمية الخشاب، أتمنى لها السعادة والتوفيق وأتمنى ربنا يقدرني على الحب والعطاء لأغلى حاجة عندي أولادي".. هذه الكلمات المعدودة، الذي أعلن بها الفنان أحمد سعد عدم استمرار زواجه من "الخشاب"، عبر حسابه على "فيس بوك"، في الساعة السابعة صباح الخميس الموافق 28 مارس الماضي، كانت بداية السجال بينهما، فضلا عن تصريحات "سعد" لـ"الوطن" في اليوم نفسه، قائًلا: "سميّة فوجئت بهذا الإعلان ورد فعلها باعتزامها إقامة دعوى خلع طبيعي لأنها امرأة في الأول والأخير، وأتمنى لها كل الخير وأن تعيش حياة سعيدة".

لترد الفنانة عليه في تصريحات خاصة لـ"الوطن" حينها، بأنها هى من أرادت الانفصال، وقررت الطلاق من الفنان أحمد سعد منذ حوالي 6 أشهر، موضحة أن محاميها تواصل مع سعد، قبل يوم من إعلانه الانفصال، وقال له نصاً: "سمية هتمشي في إجراءات الطلاق، فأنت حابب نقعد ونتفاهم بهدوء ولا نمشي في الإجراءات".

الغيرة المهنية

تشير الفنانة في اللقاءات الصحفية، إلى غيرة طليقها منها، بسبب دعوتها لحضور العديد من الفعاليات الفنية، خصوصا بعد أغنيتها "بتستقوى"، في ظل ركود الحالة الفنية لـ"سعد"، ليعلن الأخير أنه سيزور دبي، لإحياء عدة حفلات عبر حسابه على "إنستجرام".

تلمحيات بالإهانة

من حين لآخر، تتحدث الفنانة المصرية عن ضرورة طلاق السيدات حال تعرضهن للضرب والإهانة، قائلة: "بقول لأي واحدة جوزها ضربها تبعد عنه فورًا، وتطلق ومتقبلش إنها تتهان، لو الفتاة انضربت مرة هتنضرب تاني وتالت"، ما جعل متابعيها يعتقدون أنها تعرضت للعنف الجسدي، خاصة أنها أصدرت أغنية "بتستقوى" الراصدة لتعرض النساء للعنف اللفظي والجسدي من الأزواج.

ويعزز من احتمالية تعرض "سمية" للضرب، تأكيد شهود عيان لـ"هن" أنها احتجزت في الرعاية المركزة، في نوفمبر 2018، قبل طلاقها بعدة أشهر، نتيجة إصابتها بكدمات، وأثبتت الأشعة أن عندها تهتك في الطُحال، بسبب الضرب العنيف".

تصريحات مباشرة

نفى "سعد" بشكل صريح، ربط الجمهور بين إصدار طليقته أغنية "بتستقوى" خلال زواجهما، بأنها تعرضت للضرب منه، قائلًا: "الناس تعرف تميز كويس جدا، مين اتكلم في الوقت ده ومين كان زعلان"، متابعا: "دلوقتي طالعة تشتم وتتخانق، طيب ليه مشتمنش وإحنا مع بعض وإحنا كويسين، وحياتنا كويسة"، وأكد أن تلك الأنباء المتداولة لها أهداف لن يرد عليها، خلال برنامج "إم بي سي آنسيدر".

آخر مناوشة

عقب تصدر سمية الخشاب محركات البحث، بعد ظهورها الإعلامي مع عمرو أديب في برنامج "حكاية" عبر "إم بي سي مصر"، وتصريحاتها النارية حول الانفصال، ووصفها الطلاق بأنه "رزق"، وسعادتها بانتهاء زواجها من "سعد"، الذي ساعدتها على استعادة نشاطها الفني، وبدء تصويرها في مسلسل وفيلم، نشر "سعد" مقطع فيديو عبر "إنستجرام"، لأغنية الجديدة "مالكش مكان"، قائلًا: "ناس مراعتش الأصول كدابين مطمرش فيهم خدوني سكة للوصول.. يلا الله يجازيه"، ما اعتبره متابعوه "تلميح مقصود لسمية الخشاب".

 

 

قبل أيام من نشره الأغنية، كان قد صرح بأنها مهداة لـ"لأي حد مفهمنيش صح، لأي حد بيقول عليا كلام مش صحيح، لأي حد بيحاول يطعن على حاجات فيا، أسوأ حاجة في حياته أنه ميبقالوش مكان في حياتي"، عبر برنامج "إم بي سي آنسيدر".

يشار إلى أن الفنانة سمية الخشاب انفصلت رسميًا من المطرب أحمد سعد، حضوريًا على يد مأذون، بحي الجمالية بتاريخ 27 مارس 2019، واتجه "سعد" عقب 3 أيام إلى المأذون لإثبات الطلاق رسميا أمام الشهود.

وتزوّج الثنائي في 2017 بعد قصة حب شغلت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد خلافات عديدة مع الفنانة ريم البارودي خطيبة سعد السابقة، وأقاما حفل زفافهما بحضور الأهل والأصدقاء، وأهدى فيه "سعد" زوجته أغنية "أجمل حب".

أخبار قد تعجبك