كافيه البنات

كتب: إسراء جودة -

08:27 م | الأربعاء 10 أبريل 2019

صبا مبارك

أردنية ولدت في السعودية لأم فلسطينية وأب ينتمي إلى بلدة عنجرة بشمال الأردن، تنقلت بين البلدان منذ الميلاد وحتى عقدها الرابع من العمر، قادتها موهبتها وأدائها السلس لتستقر بمصر وتصبح إحدى نجمات الصف الأول في الدراما العربية، تصبو دومًا نحو النجاح ليصبح اسمها معبرًا عنها، فيما تلهم ببساطتها وأناقتها وملامحها الشرقية الكثير من الفتيات اللاتي اعتبروها نموذجًا حقيقيًا يجسد طموحاتهن الشخصية لأنفسهن، والشباب الذين رأوا فيها فتاة أحلامهم.

أسباب متعددة تشاركها جمهور الممثلة صبا مبارك في حبها، تنوعت بين الموهبة والجمال والأناقة وغيرها من المقومات، التي أهَّلتها لتكون اسمًا لامعًا بين ممثلات جيلها، رصد "هن" أبرزها من قبل عدد من محبيها في عيد ميلادها الـ42، الموافق اليوم الأربعاء.

 أحمر الشفاه

"الروج الأحمر"، أحد العوامل المميزة للفنانة الأدنية، فهي كثيرًا ما تحرص على استخدامه وحده دون أي أدوات تجميلية مصاحبة، للحصول على إطلالة طبيعية، مفعمة بالأنوثة، وهو ما يحظى بإعجاب الكثيرات من محبيها، بينهن الفتاة العشرينية سما أحمد، التي أشارت لـ"هن" إلى لجوئها لاستخدام أحمر الشفاه باللون ذاته اتباعًا لطريقة نجمتها المفضلة.

 الأناقة

أزياء متعددة الصيحات من مختلف العلامات التجارية تلجأ إليها "صبا" في الكثير من إطلالاتها اليومية، بالإضافة إلى المهرجانات والمناسبات الفنية، كثيرًا ما يشيد بها محبيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستمرار، لبساطة تصميمها وتناسبها مع طبيعة جسدها. وعبرت غادة محمود، 26 عامًا، عن إعجابها بـ "صبا"، قائلة: "بيعجبني في صبا مبارك إنها مبتحاولش تلفت النظر بلبس عجيب كدة، بالعكس لبسها بسيط وجميل".

مرآة قضايا المرأة

أعمال فنية عدة جسدتها صبا مبارك طوال مسيرتها الفنية، التي بدأتها قبل نحو 20 عامًا بالمسلسل الأردني "قمر وسحر" في العام 1998، أظهرت خلالها عددًا من القضايا التي تشغل قطاع واسع من الفتيات، فمن تأخر سن الزواج وحتى الحكايات اليومية للكثيرات تنوعت أعمالها الفنية التي لاقت شعبية كبيرة في الوطن العربي، وهو ما ألمحت إليه فتيات لـ"هن"، إذ اعتبرت ولاء سعيد، 32 عامًا، أن فيلم "بنتين من مصر" هو أحد الأفلام الرائدة في تجسيد قضية "العنوسة" داخل المجتمع المصري.

ورأت سلمى سمير، 24 عامًا، أن شخصية "أحلام" بمسلسل "حكايات بنات" عبرت عن الكثير من الفتيات اللاتي يطمحن لتحقيق ذواتهن إلى جانب السعي وراء الاستقرار العاطفي.

- عفوية التعامل على السوشيال ميديا

لقطات عفوية تحرص "صبا" على مشاركتها صباحًا مع جمهورها على حسابها بموقع تبادل الصور "إنستجرام"، تأتي أغلبها بإطلالة طبيعية دون "مكياج" أو تعديلات على الصور، كما تعتاد التأكيد دومًا عبر التعليقات المرفقة بها، ما يعتبره الكثير من متابعيها تعبيرًا عن ثقتها بنفسها وجمالها الطبيعي دون افتعال، وهو ما علقت عليه بعض الفتيات بينهن سارة سعيد، 28 عامًا، بقولها: "صبا أجمل بنات جيلها بدون منازع، وصورة على إنستجرام كل يوم الصبح بمثابة أحلى اصطباحة لليوم". 

"بتعبر عن نفسها من غير خوف"، عبارة أكدت بها "سارة"، لـ"هن"، على قدرة الممثلة الأردنية على التعبير عن نفسها بحرية تامة عبر مواقع التواصل دون اعتبار لما يضع له بعض الفنانين حدودًا عند التعامل مع ملايين المتابعين، مستشهدة بكتاباتها الشخصية عبر موقع "فيسبوك"، والتي قالت في أحد منشوراتها به: "أنا بدي أكون شخص حنون، ما بدي أكون قدوة".

 أم عصرية

مشاعر فياضة لا تخلو منها الأم صبا مبارك رغم عدم مشاركتها لمتابعيها في الكثير من لحظاتها مع ابنها الوحيد "عمار" من المخرج التونسي شوقي الماجري، لكن علاقة وطيدة مع ابنها كشفتها أحد رسائله إليها عبر موقع "فيسبوك" في أحد أعياد ميلادها السابقة، جاء فيها: "أنت أقوى امرأة في العالم، ولا يمكنني تصديق كم أنا محظوظ بكونك أمي"، وهي الرسالة التي كشفت جانبًا آخر من حياتها، كما أشارت الطالبة العشرينية ليلى عمر.

 

الموهبة الفنية

مهارات تمثيلية تمتلكها "صبا" ميزتها عن قريناتها بالجيل الحالي من الممثلات، فاستطاعت إثبات نفسها من خلال عدد من الأعمال الدرامية المتوالية، آخرها مسلسل "طايع" الذي جسدت خلال دور "مهجة" الشابة الصعيدية التي تقع في حيرة الاختيار بين حبيبها وعائلتها، وهو ما حظى بإشادة من النقاد والجمهور خلال شهر رمضان الماضي.

"عيونها وملامحها بتعبر عن كل حاجة"، كلمات قالتها "سلمى سمير" للتأكيد موهبة صبا مبارك التمثيلية، مشيرة إلى أعمالها المفضلة بالنسبة لها خلال الأعوام الماضية، والتي تنوعت بين عدد من المسلسلات، بينها: "أفراح القبة، وموجة حارة، وحكايات بنات".

أخبار قد تعجبك