رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

معترف به من التسعينيات.. اكتئاب ما بعد الولادة "كلنا لها"

كتب: إنجي الطوخي -

01:48 م | الإثنين 25 مارس 2019

اكتئاب ما بعد الولادة: كلنا لها

بعد موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على طرح أول علاج مخصص لاكتئاب ما بعد الولادة منذ يومين فقط، تلوح في الأفق الكثير من التساؤلات حول الاضطراب الأكثر انتشارا بين الأمهات الجدد.

وعلى الرغم من الاعتراف به طبيا، إلا أنه مازال لم يحظ بالقبول أو الانتشار شعبيا في الكثير من دول العالم، وفي مصر يبدو الأمر مضاعفا، والأسباب كثيرة منها غياب الثقافة الطبية، والاعتماد على العادات والتقاليد فيما يخص الحمل والولادة والرضاعة، إلى جانب بالطبع عوامل معروفة منها ارتفاع مستوى الأمية بين النساء والفقر والبطالة.

اكتئاب ما بعد الولادة قد يعتبر مصطلحًا جديدًا على المجتمع، ولكنه معترف به منذ بداية التسعينيات في الغرب، وهو عبارة عن شعور بالاكتئاب يصيب النساء بعد الولادة بثلات شهور، من أعراضه الشعور بالتعاسة والقلق وفقدان الرغبة في القيام بالمهام العادية في الحياة، وهناك ما بين 10 إلى 15 امرأة من كل 100 امرأة بعد الولادة تصاب بهذه الحالة واختصاره بالإنجليزية هو "PND" وهو المرحلة المتقدمة من "الاضطراب النفسي العابر".

نساء تعرضن لاكتئاب ما بعد الولادة، ولم يستسلمن له، واستطعن تشخيصه والتغلب عليه، هو ما ترصده "هن" في السطور المقبلة، لنكشف به مدى انتشار هذا الاضطراب، وكدليل لنساء أخريات لمواجهته.