أخبار تهمك

كتب: أسماء زايد ونجلاء فتحي -

05:15 م | السبت 23 مارس 2019

التضامن تحتفل بعيد الام بمؤسسة التثقيف الفكري بمصر القديمة

احتفلت وزارة التضامن الاجتماعي، اليوم السبت، من خلال المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع بعيد الأم، بمؤسسة التثقيف الفكري بمصر القديمة، والتي تعد من أقدم المؤسسات التابعة للوزارة والعاملة في مجال رعاية ذوي الإعاقة الذهنية من الفتيات.

وأكد اللواء عبد الحكيم حمودة المدير التنفيذي للمؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع، أن احتفال اليوم هو فرصة للتعبير عن الحب والتقدير للأم التي تعد السند والحماية، كما قدّم التحية والتقدير لأمهات الشهداء الذين قدموا أبنائهم فداء لهذا الوطن.

واستعرض خلال كلمته الجهود التي بذلتها وزارة التضامن، في مجال رعاية ذوي الإعاقة خلال عام 2018، الذي أعلنه رئيس الجمهورية عامًا لذوي الإعاقة، حيث افتتحت الوزيرة خلال العام الماضي الحضانة الدامجة، والتي تحاكي أفضل وأكبر الحضانات العاملة في هذا المجال ومركز علاج وتأهيل حالات التوحد.

وأضاف حمودة، أن العمل مازال مستمرًا خلال العام الحالي 2019، حيث أن الوزيرة صدقت مؤخرا على إنشاء مجمع حضاري يستوعب 120 فتاة من ذوي الإعاقة، يتكون من دور أرضي وثلاثة أدوار متكررة بحيث يستوعب كل دور 40 فتاة وسوف يتم العمل به فورا، بحيث يتم الانتهاء منه قبل نهاية عام 2019.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع تعمل على تقديم الرعاية للفئات الخاصة والمعاقين ذهنيا، من خلال رعاية وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة، عبر برامج متخصصة ومتطورة تمكنهم من الدمج في المجتمع ويتبع المؤسسة 8 مؤسسات لرعاية الأبناء المعاقين ذهنيا، تقوم على خدمة 762 طفلًا، بالإضافة لتوفير 5000  جلسة سنويا بمركز علاج الشلل الدماغي و30 ألف جلسة سنويا بمركز العلاج الطبيعي.

حضر الحفل عدد من أعضاء مجلس النواب، والمسؤولين عن مؤسسات الرعاية العاملة في مجال رعاية ذوي الإعاقة، وتضمن الاحتفال عدد من الاستعراضات الغنائية من أداء أبناء مؤسسات الرعاية للأبناء ذوي الإعاقة.

أخبار قد تعجبك