أخبار من الوطن نيوز

كتب: مرام رجب -

10:30 م | الخميس 14 مارس 2019

صورة أرشيفية

ذكرت شبكة "تى آر تى ورلد" التركية، أن هيئة المحلفين الأمريكية، وجدت أن منتجات شركة "جونسون& جنسون" التي تعتمد على بودرة التلك كانت معيبة، وبأنها فشلت في تحذير المستهلكين من المخاطر الصحية اللاحقة.

من جهتها، أكدت الشركة أن العديد من الدراسات والاختبارات أظهرت أن منتجها آمن وخالي من الأسبستوس، وأن بودرة الأطفال الخاصة بها لا تسبب السرطان.

وأشارت الشبكة إلى أن حكم محكمة كاليفورنيا العليا في أوكلاند، بالولايات المتحدة، يمثل آخر هزيمة لمجموعة الرعاية الصحية التي تواجه أكثر من 13000 دعوي قضائية متعلقة بمسحوق "بودرة التلك" على مستوي البلاد.

وذكرت"تى آر تى ورلد" أن، تيري ليفيت، أحد مستخدمي بودرة استحمام الأطفال من جونسون ومسحوق آخر يحتوي على التلك، وهو دش للاستحمام، قد رفعت دعوي قضائية على الشركة، حيث تم تشخيص حالاتها بالسرطان بعدما أستخدمت المنتجات، في عام 2017. ومن جانبها، وجدت هيئة المحلفين أن المنتجات التي تعتمد على بودرة التلك التي تستخدمها الشركة، كانت معيبة وأن الشركة قد فشلت في تحذير المستهلكين من المخاطر الصحية، حيث منحت 29.4 مليون دولار كتعويضات لـ" ليفيت وزوجها" كما رفضت هيئة المحلفين منح تعويضات عقابية.

في حين، قالت شركة "جونسون& جونسون" إنها ستستأنف الحكم، مستشهدة بـ"أخطاء إجرائية وإثباتية خطيرة" خلال المحاكمة، قائلة:" إن محامين المرأة أخفقوا بشكل أساسي في إظهار أن بودرة الأطفال تحتوي على الأسبستوس". ولم تقدم الشركة تفاصيل إضافية عن الأخطاء المزعومة أثناء المحاكمة. وقالت جونسون، في بيان لها أمس: " إننا نحترم العملية القانونية ونكرر التأكيد على أن أحكام هيئة المحلفين ليست استنتاجات طبية أو علمية أو تنظيمية بشأن منتج ما".

وفي سياق أخر، هناك 11 حالة أخري تزعم تلوث " الأسبستوس"  في بودرة التلك، وحصل منهم ثلاث حالات على تعويضات تصل إلى 4.69 مليار دولار، بعد تعرضهم لسرطان المبيض في عام 2018، بينما فازت "جونسون"  بثلاث حالات أخرى وانتهت خمس قضايا أخرى في هيئات محلفين معلقة. وقالت جونسون بإنها واثقة من إلغاء الأحكام عند الاستئناف.

أخبار قد تعجبك