رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

"سميرة": "لا أعرف لماذا فرض الله علينا العلاقة الزوجية"

كتب: إنجي الطوخي -

10:30 ص | الثلاثاء 12 مارس 2019

صورة تعبيرية

تجلس "سميرة " بهدوء بينما تبدو خصلات شعرها الأبيض واضحة بين بقية شعرها المصبوغ باللون الأحمر القاني، تتحدث عن أن "أم المشكلات" بينها وبين زوجها هي "العلاقة الحميمة"، تتساءل بحزن وألم: "لا أعرف لما فرض علي الله هذا الأمر أنا لا أحبه، ألا تكفي واجباتي في المنزل من رعايته ورعاية الأبناء والاهتمام بالواجبات الاجتماعية بالإضافة إلى عملي الذي أساهم منه في نفقات البيت، ألا يكون ذلك شفيعا لي عند زوجي فيتركني في حالي قليلا؟".

"سميرة" سيدة في منتصف الأربعينات من عمرها، بالإضافة لعدم ميلها للعلاقة الزوجية، فهى مريضة بمرض مزمن يؤثر على قدرتها على القيام بواجباتها الزوجية، ومع ذلك زوجها لا يراعي ذلك بحسب قولها: "يهددني دوما بالزواج من أخرى، لا يهمه أنني ألزم الفراش دون القدرة على التحرك بعد كل مرة يقترب فيها مني على الأقل لثلاث أيام، فقط رغبته الأهم".

تحكي "سميرة" أنهما في أحد المرات ذهبا سويا للطبيب وأكد عليه ألا يقترب منها كثيرا أو يقلل من عدد مرات العلاقة الحميمية، ولكنه ضرب بكلام الطبيب عرض الحائط، متابعة: "للأسف يربط دوما بين أي طلب في البيت أطلبه حتى لو كانت مصاريف الأبناء أو شراء الطعام وذلك الأمر، فلو لم استجيب يتحول بيتنا إلى مسرح كبير للمشاجرات التي لا تنتهي".

واصلت حديثها بأنها لا تستطيع الشكوى أو الحديث عن الأمر إطلاقا خوفا على بيتها: "مر على زواجنا 27 عاما عودت نفسي فيها على قبول الأمر، وكل ما أخاف منه أن أموت في أحد المرات التي يقترب فيها مني لأن جسدي لم يعد يتحمل، وأترك أبنائي وحدهم".