رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

07:35 م | الثلاثاء 05 مارس 2019

بعد إعلان الجدول النهائى لطلاب الثانوية العامة.. الأمهات: هتبدأ الطوارىء

اعتمد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية التعليم، جدول امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2019\ 2018، وسادت حالة من الرضا بين أولياء الأمور بعد تعديل.

ومع اقتراب موعد الامتحانات، التي تعتبر من الفترات العصيبة لأولياء الأمور، تبدأ بعض الأمهات في اعتماد طريقة مختلفة مع أبنائهن للتركيز في المذاكرة فقط.

تقول مها أيمن، ولية أمر طالبة بالصف الثالث الثانوي، شعبة علمي رياضة، إنها تبدأ الآن مرحلة مختلفة أطلقت عليها اسم «وقت الطوارئ»، يتم فيها فصل نجلتها عن أي أمور تشتت انتباهها، مضيفة: «بفرض على بنتي حالة حصار وفي شهر 4 بفصلها عن كل وسائل التواصل مع أصدقائها للتركيز في المذاكرة»، ورغم اعتراض ابنتها على هذا الأسلوب إلا أنه المفضل للأم لمساعدة نجلتها على المذاكرة.

«أنا حلم حياتي إني أشوف بنتي دكتورة»، أمنياتها جعلتها تبحث عن السبل التي تساعدها في تحقيق حلمها، الذى عجزت عن تحقيقة، تقول أميرة محمد، ولية أمر طالبة بالشعبة العلمية، أثناء حديثها لـ«هُن»، «كان نفسي ادخل كلية طب بس مجموعي كان قليل ونفسي بنتي تحقق اللي معرفتش أحققه».

وتابعت: «أول جدول لما أعلنوا عنه كان وحش جدا بنتي انهارت ولكن الجدول التاني كويس جدا وبعد وضع الجدول بدأت اضبط معاها عدد ساعات المذاكرة وكل مادة هتتذاكر إزاى والوقت المحدد ليها».

وترى ميادة أشرف، ولية أمر طالب شعبة علمي رياضة، أن هناك حالة رضا عام عن الجدول المحدد لطلاب ثانوية عامة، «من دلوقتي لحد الامتحانات بتبدأ فترة المراجعات كل يومين بذاكر مادة مع ابني ونخلصها وندخل على المادة اللي بعدها وهكذا لحد ما نخلص المواد».

وأكدت أنه في هذا الوقت تمنع الزيارات نهائيًا والخروج مع أصدقائها منعًا باتا، لتشتت ابنها.

في السياق ذاته، قدمت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، مجموعة من النصائح لأولياء الأمور والطلاب، عقب اعتماد جدول الثانوية العامة النهائي.

وقالت «عبير»،  أثناء حديثها لـ«هن»، إن هناك حالة من القبول والترحيب وسط أولياء الأمور والطلاب بعد اعتماد الجدول النهائي للثانوية العامة المقرر البدء فيه 8 يونيو المقبل.

وأوضحت، أنه يجب على أولياء الأمور ترتيب أنفسهم من الآن مع أبنائهم الطلاب فيما يتعلق بمذاكرة المواد الدراسية والانتهاء منها قبل الامتحان بوقت كاف حتى يستطيع الطلاب مراجعتها جيدا دون ضغط، وبتركيز جيد.

وناشدت عبير، أولياء الأمور، بتهيئة المناخ المناسب لأبنائهم داخل المنزل، لتشجعيهم على المذاكرة والمراجعة، وتوفير كل احتياجتهم وتلبيتها لهم، ما ينعكس على قوة تركيزهم، على رأسها وضع نظام تغذية جيد.