رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة قتلت حفيدها بدار السلام بسببه.. هل "التبول اللا إرادي" أمر طبيعي بين الأطفال؟

كتب: روان مسعد -

05:24 م | الثلاثاء 05 مارس 2019

أرشيفية

تسرب البول، أو التبول لا إرادي، كان سببا لإقدام جدة تدعى "صباح ع"، 60 عاما على قتل حفيدها "أحمد إ" 3 سنوات، اليوم، بالضرب حتى فارق الحياة في دار السلام.

الجدة قالت، في التحقيقات، إنها لم تكن تقصد قتله، بل كانت تحاول تأديبه لكي يمتنع من التبول على ملابسه، وتابعت بأنه حفيدها الوحيد ولم تكن تتعمد إيذائه بأي شكل، لكنها كانت غاضبة منه لأنه اعتاد التبول على ملابسه، وكانت تعنفه كثيرا ولكن دون جدوى، وعندما سقط من الضرب أخذته مسرعة مع والده للمستشفى، لكنه توفي فور الوصول.

وتعرف منظمة صحة الطفل، التبول اللا إرادي، بأنه تدفق للبول غير الطبيعي للحالب عند الطفل، وقد يحدث لأسباب فسيوليجية، من بينها أن الحالب لا يغلق تماما عند ضغط البول في المثانة، ما يؤدي لتسرب البول، وله 5 درجات مختلفة.

 وتقول منظمة صحة الطفل، وفقا لموقعها الرسمي، إن العلاج يشمل جرعة بسيطة من المضادات الحيوية لمنع عدوى المسالك البولية، حتى يقل التبول، أو يشفى تماما، حيث أن مشكلات التبول اللا إرادي غالبا ما تحل من تلقاء نفسها بنمو الطفل، في بيئة هادئة، باعتبارها حالة مرضية "عادية"، وتصيب كثير من الأطفال.