كافيه البنات
شبيهة ميجان ماركل

لأنها تجدها جميلة وراقية، قررت أم أمريكية أن تنفق الألاف من الدولارات حتى تصبح شبيهة لها، إنها دوقة ساسكس ميجان ماركل، والتي استطاعت أن تخطف الأنظار منذ أن تزوجت الأمير هاري الابن الأصغر لأيقونة الجمال الراحلة ديانا، فقررت جرير ويليامز، أن تجعل من نفسها "نسخة طبق الأصل" من حسناء هوليوود التي تنتظر مولودها الأول خلال الأيام القليلة المُقبلة.

وفي حفل صاخب أقامه جراح التجميل الشهير، الدكتور فرانكلين روز، ظهرت جرير ويليامز المحامية والبالغة من العمر 36 عامًا، من مدينة هيوستن بولاية تكساس، بمظهرها الجديد، وهي ترتدي فستانا زهريا مثيل للفستان التي ارتدته ميجان ماركل دوقة ساسكس، بعد أن خضعت لجراحة تجميلية ناجحة استغرقت 7 ساعات، خرجت بعدها فتاة أخرى، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن قناة "ABC News" الأمريكية.

"جرير" أنفقت نحو 30 ألف دولار بعد التخفيض الذي حصلت عليه مقابل ظهورها الإعلامي لإبراز نجاح "روز"، الذي ذاعت شهرته في عمليات تجميلية مماثلة، وبحسب "ديلي ميل" لم يفصح الجراح الشهير عن التكلفة الحقيقية للعملية التجميلية التي تضمنت شفط للدهون وترقيعها، بجانب تجميل الأنف أو حتى قيمة الخصم الذي حصلت عليه الأم العازبة، والتي جازفت وحصلت على نتيجة فاقت توقعاتها.

يذكر أن الدكتور فرانكلين روز أجرى في العام الماضي، جراحة على جيني ستيوارت وسارة شميت لجعلهن تبدوان مثل ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب، وتصدر وقتها أبرز العناوين في الصحف الأجنبية.

وقالت "جرير" لـ"ABC News": "الجراحة التجميلية ساهمت في إعطائي المزيد من الثقة بالنفس من ناحية مظهري الخارجي"، وبررت المحامية الثلاثينية والأم لـ3 أطفال سعيها للقيام بالعملية الجراحية موضحة أن دور "ميجان" كمحامية في أحد أعمالها السابقة قبل أن تصبح دوقة ملكية جعلها مولعة بشخصيتها، خصوصا وأنها تعمل في نفس المجال بالإضافة إلى أنها تجدها جميلة ورشيقة بالإضافة إلى أنها ذكية، وستكون فرصها أكبر إذا أصبحت تشبهها، بحسب "ديلي ميل"، البريطانية.

 

أخبار قد تعجبك