علاقات و مجتمع

كتب: وكالات -

12:04 م | الإثنين 25 فبراير 2019

«العنوسة» حقيقة مفزعة بالعراق

يعد ارتفاع معدلات العنوسة في العراق ظاهرة خطيرة، بعد أن بلغت نسبتها ما يقارب الـ70 في المئة، بحسب إحصائيات غير رسمية لمنظمات تعني بشؤون المرأة.

ويتجاوز عدد الإناث في المجتمع العراقي 18 مليون نسمة، وتقول المنظمات الدولية إن "العانس" هي المرأة التي تجاوز عمرها 35 عاما، ولم تتزوج بعد.

وحسبما ذكرت "سكاي نيوز"، تعود أسباب العنوسة إلى الوضع الاقتصادي في البلاد، وتفشي البطالة والهجرة والحرب والصراعات الداخلية، والفارق التعليمي.

ويشهد المجتمع العراقي درجة عالية من العنوسة وتأخر سن الزواج بين أعمار 18 إلى 45 سنة.

وأصبحت فئة كبيرة من الفتيات العراقيات يشعرن أنه لم يعد مقبولا أن ينتظرن حتى يأتي إليهن شخص يتقدم للخطبة أو الزواج لأنهن قد ينتظرن طويلا، مما يجعلهن يقبلن بأول شاب يتقدم لهن دون التفكير والسؤال عنه، والنتيجة غالبا ما تكون سيئة. 

ويرى مراقبون مختصون أن حلم الزواج تحول إلى عبء وأرق بسبب التدهور الاقتصادي، الذي أدى إلى انتشار البطالة، وتلك بدورها جعلت الشاب عاجزا عن التوفير والادخار والتهيئة للزواج. 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك