رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

تعرفي على أعراض "شلل الأطفال" والفئات الأكثر عرضه له

كتب: مريم الخطري -

01:35 م | الأحد 24 فبراير 2019

الدكتورة هالة زايد

تزامنًا مع إطلاق وزارة الصحة والسكان، اليوم، الحملة القومية لتطعيم الأطفال من عمر يوم إلى 5 أعوام ضد مرض شلل الأطفال، تستعرض "الوطن" في نقاط أعراض المرض والفئات الأكثر عرضة له، وكيفية الوقاية منه في السطور التالية:

- شلل الأطفال مرض فيروسي شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي، وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات من الزمن.

- ينتقل الفيروس عن طريق الانتشار من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز، وبصورة أقل عن طريق وسيلة مشتركة مثل المياه الملوثة أو الطعام ويتكاثر في الأمعاء.

- وتتمثّل أعراض المرض الأوّلية في الحمى والتعب والصداع والتقيّؤ وتصلّب الرقبة والشعور بألم في الأطراف.

- تؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال يصيب الساقين عادة، ويلاقي ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها.

- طالما يوجد طفل واحد مصاب بعدوى فيروس الشلل فإن الأطفال في جميع البلدان معرضون لخطر الإصابة بالمرض.

- قد يسفر الفشل في استئصال شلل الأطفال من هذه المعاقل العتيدة التي لا تزال موبوءة به، عن الإصابة بنحو 200 ألف حالة جديدة في أرجاء العالم في غضون عشر سنوات.

- أكثر الفئات عرضة لمخاطر الإصابة بهذا المرض الأطفال دون سن الخامسة بالدرجة الأولى.

- لا يوجد علاج لشلل الأطفال، ولكن يمكن الوقاية منه ليس إلا، ولقاح الشلل الذي يعطى على دفعات متعددة يمكن أن يقي الطفل من شر المرض مدى الحياة.