زفاف
هدير وإسماعيل مع عمرو دياب

على مسرح خشبي ووسط الأضواء المتلألئة وصيحات الأهل والأصدقاء، يقف العريس السكندري ببدلته البيضاء ممسكًا بالميكروفون بجانب عروسه القاهرية بفستانها اللامع وطرحتها الطويلة، يغني بحماس أغنيته المفضلة لها "يتعلموا يتعلموا من الرقة دي يتعلموا.. شوف هما فين وحبيبي فين ماشافوش كده ولا يحلموا"، فيما يخطو الهضبة عمرو دياب للخلف ويشارك أحد أعضاء فرقته الموسيقية العزف على الأورج، مبديًا كلمات الإعجاب والإشادة بأداء العريس وفرحة عروسه، اللذان تحقق حلمهما بالفوز بالتحدي الذي أطلقه في سبتمبر الماضي بالتعاون مع أحد شركات الاتصالات، تحت عنوان "فرحنا بالهضبة".

سعادة غامرة استشعرها الشاب إسماعيل الحلوي، وعروسه هدير عادل، بعد إعلان فوزهما بالتحدي، الذي يتمثل في تصوير المخطوبين لمقطع فيديو لأغنية "يتعلموا" للفنان عمرو دياب مع هاشتاج "فرحنا بالهضبة" لا تتجاوز مدته 40 ثانية، بعدما تنافس خلاله آلاف المقبلين على الزواج، حتى يتم اختيار الثنائي الفائز بينهم الذي سيحيي الهضبة حفل زفافه، برعاية أبرز المتخصصين في التصوير الفوتوغرافي وتصميم الأزياء والتجميل وغيرها من مقومات "حفلات الزفاف الأسطورية" التي يحلم بها الكثير من المقبلين على الزواج.

وبدأت قصة الثنائي مع التحدي عندما شاهد "إسماعيل" إعلانه خلال تواجده بمقر عمله في إحدى شركات البترول بالبحر الأحمر، واعتبره "فرصة لن تتكرر"، فبادر بعرض الفكرة على خطيبته هدير عادل، والتراجع عن حجز قاعة الزفاف التي كانا قد دفعا مبلغًا ماليًا لها، لتوافقه الرأي ويصورا مقطع فيديو احترافي تمثيلي لهما داخل الإسكندرية على أغنية "يتعلموا"، جسد خلاله شخصية شاب يبحث عن فتاة شاهدها بأحلامه فيواصل البحث حتى يجدها ويعترف لها بحبه. 

تفاعل واسع حصده فيديو "إسماعيل وهدير" بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لتأتي اللحظة المنتظرة في تمام الثامنة مساءً في 23 نوفمبر الماضي، بإعلان فوزهما بالتحدي وإحياء الهضبة لحفل زفافهما، وهو ما استقبلته أسرة "هدير" وأصدقاء "إسماعيل" بمقر عمله بفرحة غامرة، ويقول لـ"الوطن": "أصحابي في الشغل طاروا من الفرحة وشالوني كأنه يوم الفرح، وهدير كلمتني فيديو عشان توريني الأجواء عندها".

استعدادات الزفاف المعتادة خاضها إسماعيل وهدير أيضًا بعد تحديد موعد زفافهما، لكن إشراف أشهر المتخصصين على تفاصيلها جعلها تمر عليهما دون عناء، فاختيار فستان العروس بمساعدة مصمم الأزياء سامو هجرس، والمكياج لخبير التجميل علاء التونسي، وجلسة التصوير بعدسة المصور الفوتوغرافي أحمد راغب، و"توكسيدو" العريس للمصمم أحمد فؤاد، وغيرهم من المتخصصين الذين أعلنوا مشاركتهم في التحدي دون عائد مادي: "كلهم كانوا متعاونين جدا معانا، وبالذات استايلست الشعر هيما جو مكانش مشارك في التحدي بس لما طلبنا منه وافق على طول وعمل لهدير تسريحتين في الفرح ولصاحباتها كمان".

لحظات من القلق استشعرها الثنائي قبل دخولهما قاعة الزفاف مساء الأربعاء الماضي، حسبما أشار "إسماعيل" في حديثه لـ"الوطن"، جعلتهما يتوقفا لتحفيز بعضهما البعض واستعادة حماسهما ونشاطهما مجددًا، ليقفا معًا إلى جانب مطربهما المفضل، الذي استقبلهما بتحية ودودة على المسرح، ثم بدأ فقرته الغنائية التي استغرقت نحو 50 دقيقة: "الهضبة غنى كتير بس عدوا كأنهم 10 دقايق من فرحتنا"، فيما أبدى إعجابه بهما مرات عدة خلال الحفل.

"الليلة، يتعلموا، قمرين، معاك قلبي"، أغنيات تضمنتها فقرة عمرو دياب الغنائية بالحفل، بالإضافة إلى "ميدلي" متنوع من أغنياته القديمة والحديثة، التي تفاعل معها العروسان بالرقص والغناء، فيما حرص على غناء "أجمل عيون" استجابة لطلب العريس، كونه ينتمي لمواليد برج الحوت الذي تضمنته تلك الأغنية، وهو ما أشعر إسماعيل بسعادة الهضبة: "وشه كان فرحان طول الفرح وقالنا أنا مبسوط جدا بيكم".

وعلى أنغام أغنية "ده لو إتساب"، استعادت "هدير" تفاصيل ارتباطهما في نهاية عام 2017، والذي حمل "إسماعيل" كلمات الأغنية شعارًا له في لقاءهما الأول عندما تقابلا بمدينة الغردقة، وحاول التحدث معها بعد إعجابه بها منذ النظرة الأولى وهي تجلس بمفردها على الشاطئ حاملة هاتفها، وهو ما لم يُقابل بترحيب منها، فظل يحاول حتى استطاع إيجاد رقم هاتفها وأخبرها برغبته في التقدم للزواج منها، وتقول هدير لـ"الوطن": "هفضل فاكرة لإسماعيل إنه دخل البيت على طول وكان جاد من البداية".

 

أخبار قد تعجبك