أخبار من الوطن نيوز
صورة ارشيفية

فتاة رشيقة، أنيقة في ملابسها، تخطو خطوات بطيئة، مترددة، نحو إحدى محاكم الأسرة بكفر الشيخ، وبعد تفكير لدقائق قررت الدخول، متسائلة عن مكتب تسوية المنازعات، ليرشدها أحد المترددين عليه، وأمام إحدى الأخصائيات الاجتماعيات، تقف مترددة، خائفة من سرد حكايتها، تستجمع قواها، لتبدأ في سرد قصة زواجها التي دامت 8 أعوام، طالبة إقامة دعوى طلاق للضرر ضد زوجها، رافضة أي محاولات صلح بينهما.

وقالت "شيماء.د.ع"، البالغة من العمر 28 عاماً، والمقيمة بإحدى قرى كفر الشيخ، في حديثها للأخصائية الاجتماعية، "تزوجت زواجاً تقليدياً من صاحب منشأة صناعية، منذ 8 أعوام، وكنت ما زلت أدرس في السنة النهائية بكلية التربية، ووافق أهلي لأنه ملتزم دينياً ويتمتع بأخلاق طيبة، وتمت مراسم الزفاف، وعشنا سنة أولى زواج في سعادة، الى أن بدأ يهملني، ويغيب كثيراً عن المنزل دون وجود حجة له، فأنا أُلبي كل متطلباته، وأنجبت طفلين، أكبرهما 6 أعوام ونصف، وأصغرهما 3 سنوات ونصف، ولكن بدأ يتغير يوماً بعد يوم، ويرفض مساعدتى، وبالرغم من أننى أقطن فى الدور الثالث، فأنه يرفض أن يساعدني في حمل الأشياء الخاصة بالمنزل، كرفضه حمل أنبوبة البوتاجاز من الدور الأرضي لشقتنا".

وأضافت الفتاة العشرينية: "كان بيساعدني في التسوق، أنا في بيت أهلى مكنتش أعرف حاجة، وفجأة لقيته بيتكبر يروح معايا لشراء الخضراوات وملابس الأطفال، وترك الحمل عليا، وحملنى مسؤولية تربية الطفلين، كان الأول بينزل يشترى الخضار، ومرة واحد صاحبه بيقوله، الست اللي لازم تشتري وتنزل تشوف طلبات البيت، وأنا ساكنة فى الدور الثالث، ومبقدرش أشيل أنبوبة البوتاجاز أطلعها الشقة، وفى يوم كان موجود فى البيت، وطلبت منه يغير لى الأنبوبة وينزل يجيب آخرى من تحت، لقيته بيضربني ويهيني، ويقولي أنا راجل مش خدامة، وسلوكه اتغير وبيسوء يوم عن يوم".

وتابعت: "لما مبيبقاش فى البيت بحاول أمشى أمورى، لكن كنت بجهز أطفالي للمدرسة والحضانة من كام يوم، وطلبت منه يطلع لى الأنبوبة، فضربنى، وطردنى لبيت أهلى، ودى مش أول مرة نتخانق على حاجات البيت، قبل كدة جرجرنى من شعرى، علشان بقوله هات خضار وأنت جاى، ضربنى وجرجرنى من شعرى في الصالة وقالى أنا مش خدامة، وعدت لمنزل أهلي وعندما جاء لمصالحتي، طلبت منه مساعدتى فى شؤون المنزل فأهانني أمام أهلي، وهددني بالزواج من أخرى حال عدم عودتي، وجئت لإقامة دعوى طلاق للضرر".

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك