كافيه البنات
أنغام

حفرت مكانتها في تراث الأدب العربي بعدد من الدواوين الشعرية والكتب الأدبية، كـ"معشوقة" لم يتمكن حبيبها الشاعر من الزواج بها لرفض عائلتها، فهام "مجنونها قيس" على وجهه ينشد الأشعار ويتغنى بحبه لـ"ليلى العامرية"، التي أصبحت ملهمة للكُتَّاب والشعراء على مر التاريخ، يتغنون باسمها كناية عن المحبوبة، حتى عصرنا الحالي، الذي ذخر أرشيفه الفني بالعديد من الأغنيات باسم "ليلى"، وآخرها الأغنية التي طرحتها المطربة أنغام، أمس، ضمن ألبومها "حالة خاصة جدًا".

وجاءت أغنية الفنانة أنغام باللغة العربية الفصحى، إذ كتبتها الشاعرة اللبنانية كاترين معوض، ولحنها هشام بولس، ووزعها موسيقيًا طارق عاكف، واعتمدت على وجود آلات موسيقية شرقية، منحتها طابعًا طربيًا بعيدًا عن النمط السريع لأغلب أغنيات الألبوم.

 

وفي يناير الماضي، جاءت أغنية بالاسم ذاته ضمن ألبوم المطرب محمد حماقي الأخير "كل يوم من ده"، للشاعر نادر عبدالله، والملحن تامر علي، واقتربوا بمعنى الأغنية من قصة حب الشهيرة، إذ صور حماقي نفسه في موضع "قيس" الذي يرى في حبيبته صورة "ليلى"، وضمت كلماتها: "ليلى بقت ليلى اللي أنا مجنونها.. كاتب ألف قصيدة في عيونها.. راسم شكل حياتي بلونها.. ليلى شايف ليلى اللي أنا مختارها.. ليلى عمري هي قمرها بضحكة تنورها".

 

أغنية أخرى لـ"ليلى"، طرحتها فرقة "كايروكي" في العام 2017، لكنها كانت رسالة محبة من أمير عيد لزوجته في عيد ميلادها، اختصر خلالها عددًا من اللحظات الصعبة والمؤثرة بحياتهما، وهو ما أوضحه في لقاء خاص ببرنامج "It's showtime"، المُذاع عبر فضائية "CBC"، قائلا إنهما تعرفا إلى بعضهما منذ الصغر في النادي، وتوطدت علاقتهما على مر السنين.

 

وشهد العقد الأخير من القرن الماضي، طرح عددا من الأغنيات تحمل اسم "ليلى"، جاء أولها "دويتو" غنائي للفنان حميد الشاعري وأميرة في العام 1991، ثم الكينج محمد منير بأغنيته التي تضمنها ألبوم "من أول لمسة" في 1996، وتلاه بعامين القيصر كاظم الساهر، الذي طرح ألبومه "أنا وليلى" ليجعلها أغنيته الرئيسية، وهو ما فعلته أيضًا المطربة السورية أصالة نصري بطرح ألبومها "يا مجنون مش أنا ليلى" في 1999.

حميد الشاعري وأميرة- ليلى

محمد منير - ليلى

كاظم الساهر- أنا وليلى

أصالة- يا مجنون

ولم ينس مطربو "الزمن الجميل" ليلى في أغنياتهم، إذ تغني الفنان اللبناني وديع الصافي باسمها في أغنيته "الليل يا ليلى" للشاعر مصطفى محمود القعقور، بالإضافة إلى الأوبريت الغنائى الذي صدر عام 1939، ضمن أحداث فيلم "يوم سعيد" عام 1939، والمأخوذ عن مسرحية "مجنون ليلى" للشاعر أحمد شوقي، وأدّاه موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب والفنانة أسمهان والممثل عباس فارس ومثله أحمد علام.

 

وديع الصافي- الليل يا ليلى 

محمد عبد الوهاب وأسمهان- أوبريت مجنون ليلى

أخبار قد تعجبك