هي
صورة ارشيفية

 "بعت دهبي وإشتريتله توك توك، علشان يشتغل عليه ويقدر يصرف علينا، بدلاً من بهدلته في الأراضي وشغله باليومية، وفوجئت أنه باعه من ورايا وادعى إنه اتسرق منه، ولما عرفت وواجهته ضربني وبهدلني، ومرضيش يديني الفلوس وقالي اتصرفت"، عبارات سردتها "سبيلة. ع. ا"، البالغة من العمر 38عاماً، والمقيمة بإحدى قرى محافظة كفر الشيخ، أمام قاضي محكمة الأسرة، طالبة الطلاق من زوجها "هيثم. م. ح"، 40 عاماً، بعد زواج دام لـ9 سنوات، وأسفر عن وجود طفلين.

وقالت "سبيلة"، أمام القاضى بالمحكمة: "تزوجته زواجاً تقليدياً وهو الزوج الثاني بعد زوجي الأول الذي توفى قبل إنجابنا، وهو منفصل عن زوجته قبل الزواج، ووقفت بجواره وساعدته، وبعت مشغولاتي الذهبية لشراء توك توك، له للعمل عليه في قريتنا للإنفاق علينا، بدلاً من عمله باليومية في الأراضي الزراعية".

وأضافت: "وكان الذهب كل ما أملك، بالإضافة إلى عملي باليومية لمساعدته في تربية أطفالنا، ومنذ 6 أشهر فوجئت به يبكي ويدعي سرقته، فطلبت منه تحرير محضر أكد أنه اتخذ الإجراءات القانونية، وفي إحدى المرات كنت على موعد مع الطبيب للكشف على ابنى، واستقليت توك توك، فشعرت أنه ليس غريباً عني وسألت صاحبه أكد لي أنه اشتراه من شخص علمت إنه زوجي".

وتابعت: "عندما عدت واجهته لكنه أنكر في البداية ثم اعترف لي بأنه باعه لمروره بضائقة مالية، ولم يحدد سببها".

وأضافت: "اتبهدلت معاه، ووقفت جنبه وباع التوك توك اللي حيلتنا، وبعد كده اكتشفت إنه باعه علشان يصرفه على سيدة يعرفها، وبيخوني معاها، من غير زواج، خان العشرة والعيش والملح، وراح يدور على واحدة تانية ويصرف فلوسي عليها، وطلبت منه يطلقنى رفض، فأنا عاوزة أطلق للضرر وللخيانة، مع حفظ حق أطفالي في الشقة والنفقة، لأنني لا أملك من حطام الدنيا شيئاً، سوى ملابسي التي أرتديها، بعد طرده لي وتهديده بأنني لو أقامت دعوى طلاق سيأخذ الشقة وسيبيع الأثاث".

أخبار قد تعجبك