كافيه البنات
أخرهم

رغم اختفاء الفنانة ميرنا وليد، عن الساحة الفنية لفترات طويلة إلا أنها أثارت الجدل في الفترة الأخيرة، بسبب جلسة التصوير التي خضعت لها على أحد الشواطئ بمناسبة "الفلانتين"، وظهرت فيها مرتدية فستانا باللون الأحمر وفي يدها "دبدوب".

رصد "هُن"، أبرز تصريحات الفنانة ميرنا وليد منها أنها تبتعد طوال الوقت عن الأعمال الجريئة لأنها من الشخصيات الخجولة، كما ذكرت خلال استضافتها في برنامج "كل يوم"، مع الإعلامي وائل الإبراشي.

- "عمري ما كان ليا صور فاضحة.. ومعملتش عمل فيه بوسة"

عبرت الفنانة ميرنا وليد خلال استضافتها في برنامج "كل يوم" على فضائية "ON E"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، عن استيائها من النقد الذي تعرضت له بسبب جلسة التصوير، وذكرت: "هي الصور فيها إيه عشان الضجة غير الطبيعية اللي اتعملت لها، والله ما فاهمة، الصور مفيهاش حاجة غريبة"، مضيفة: "25 سنة فن وعمري ما كان ليا صور فاضحة، ولا بلبس قصير، ومعملتش عمل فيه بوسة، هعمل كده وأنا أم، ورفضت بطولات كتيرة، وذلك خجلاً وإيماناً بمبدأ".

ولم يكن ذلك التصريح الأول للفنانة ميرنا وليد وأنها ترفض الأعمال المثيرة فعند سؤالها عام 2016 عن أسباب اختفائها عن الساحة الفنية ذكرت أنها ترفض الأدوار الجريئة، واعترضت على «حضن وقُبلة»، أثناء أحد المشاهد واعتذرت عن الفيلم بأكمله لرفض المخرج أن يغير المشهد. 

- "عمرى مبلبس لبس يثير الجدل على السوشيال ميديا"

قالت الفنانة ميرنا وليد خلال استضافتها في برنامج "كل يوم"، أنها تحرص دائمًا على الابتعاد عن الأضواء، مضيفة: "عمري مبلبس لبس يثير الجدل على السوشيال ميديا، كل فنان حر في حياته".

- "هو فيه حد دلوقتي بيعرف يحب"

قالت الفنانة ميرنا وليد أنها حاولت من خلال جلسة التصوير التي خضعت لها إعادة وأثارت الجدل إعادة مفهوم الحب في معناه الحقيقي لذلك ظهرت في جلسة تصوير كلاسيكية، وعلقت: "هو فيه حد دلوقتي بيعرف يحب".

ـ "تقمصت دور فتاة حزينة على الشاطئ"

وأضافت ميرنا وليد، خلال البرنامج أنه يجب على كل فتاة أن تسعد نفسها حتى إذا كانت لن تكون مرتبطة بشخص، فهناك أشخاص أخرين يحبونها، لافتة إلى أنها تقمصت دور فتاة حزينة على الشاطئ، لأن كل عام في "الفلانتين" تنتظر الفتيات غير المرتبطة، حبيبها، وتبدو حزينة وعندها اكتئاب لعدم حصولها على هدايا، مشيرة إلى أنها أيضًا تقمصت شخصية فتاة سعيدة رغم أنها غير مرتبطة، قائلة: "مستحيل يكون حد مفيش حد بيحبه".

ـ "أنا طبيعتي خجولة مقدرش أعمل أدوار جريئة"

قالت الفنانة ميرنا وليد، إنها شخصية خجولة للغاية لا تستطيع القيام بأدوار جريئة، مضيفة أنها تحترم الممثلين الذين يقومون بهذه الأدوار وأنها لا تستطيع أن تفعل مثلهم "دي تركيبة شخصيتي".

ـ "أنا مش بحب المكياج"

كانت تحرص دائمًا الفنانة ميرنا وليد على الظهور في أعمالها الفنية بمكياج بسيط غير ملفت للنظر، وكانت من ضمن تصريحاتها الصحفية السابقة أنها لا تفضل المكياج الصارخ.

أخبار قد تعجبك