هو
صورة أرشيفية

حاول كثيرا تغيير عادتها ونصيحتها، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، فلجأ إلى محكمة الأسرة بالمنتزة شرق الإسكندرية يطلب تطليق زوجته، بسبب رائحتها الكريهة وعدم اعتنائها بنظافتها الشخصية على حد قوله.

يتحدث "مصطفى. غ" 33 عاما، عن مشكلته مع زوجته "نورهان .ا"، 28 عاما، للمحكمة، قائلا: "حاولت أستحملها وأعالجها بس العيب مكانش مرضي على قد ما كان نظافة شخصية". وأكمل : "تزوجت من شهرين بعد مدة خطوبة لم تتعد الشهرين، ومنذ ليلة الدخلة واكتشفت انبعاث رائحة كريهة من فم زوجتي أثناء نومها، ولاحظت أنها لم تستحم بعد استيقاظها من ليلة الدخلة، وعند سؤالي لها عن السبب، قالت لي: الدنيا ساقعة شوية وهستحمى".

وتابع: "رائحة أنفاسها كريهة طوال الوقت وليس وقت نومها فقط، بالإضافة إلى قلة استحمامها، بحجج مختلفة منها انخفاض درجات الحرارة، والإرهاق"، منوها بأنه بات يطلب منها بشكل يومي الاستحمام ودائما ما كانت تخبره إنها فعلت ذلك أثناء تواجده في عمله، وبالرغم من ذلك رائحتها دائما كريهة.

حاول "مصطفى" اللجوء إلى طبيب لمعرفة سبب رائحة زوجته، مضيفا: "في ذات مرة تشاجرنا فبكت كثيراً وأخبرتني إنها لا تعلم سبب الرائحة الكريهة التي تنبعث منها، وطلبت مني عرضها على طبيب وعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة السبب الذي يمكن أن يصبح مرضي، وبالفعل قمنا بذلك ولكن الفحوصات أثبتت صحتها، وأنه لا يوجد لديها أي سبب مرضي لحالتها، وهذا زاد من حيرتي في الأمر الذي جعلني أبدء النوم في غرفة الأطفال للبعد عنها".

واستطرد: "قررت التحدث إلى والدتها في هدوء كي تنصها بالاهتمام بنفسها وبنظافتها الشخصية، وأثناء حديث والدتها معها سمعتها توبخها، قائلة: أنتي مش هتتغيري أبدا وهتفضلي مش نضيفة لحد أمتى؟ أنا قولت هتتجوزي وتتعلمي النظافة، لكن مفيش فايدة وجوزك هيتجوز عليكي، ومن خلال هذا الحديث تأكدت أن إهمالها لنظافتها عادة قديمة لديها".

وأكد أنه تحدث معها مرارًا بالحسنى ولكن لا حياة لمن ينادي، ووصل الأمر به إلي تهديدها بالزواج عليها، ولكنه لم يعد قادرا على تحمل ذلك، فقرر تطليقها وإقامة دعوى قضائية ضدها.

أخبار قد تعجبك