صحة ورشاقة
عنصر غذائي يخلص من آلام الدورة الشهرية

تعاني 75% من السيدات من أعراض الدورة الشهرية في مرحلة ما من حياتهن، ومن أعراضها الصداع والتشنجات والتهيجات وزيادة الوزن.

وكشف مدير التغذية في "Healthista"، ريك هاي، عن علاج متلازمة ما قبل الطمث، المعروفة باسم "PMS"، وهي تشمل الشعور بالقلق والحزن والإرهاق والتهيج، رغم أن الأعراض ليست نفسها بالنسبة لجميع النساء.

ومن جانبه، علق "هاي" إنه يوجد معدن واحد يمكنه المساعدة في تخطي العديد من الأعراض الشائعة للدورة الشهرية، وهو الماغنيسيوم، حيث ينصح بتناوله يوميًا لتخفيف مستويات الإجهاد والقلق، وكذلك الصداع وتشنج العضلات، حسبما ذكرته "روسيا اليوم".

ويلعب الماغنيسيوم دورا حاسما في أكثر من 300 تفاعل إنزيمي في الجسم يوميًا، وبحسب دراسة وجدت أنه يمكن أن يساعد على النوم وتقليل أعراض متلازمة تململ الساق، والألم المزمن والتعب وتقلب المزاج والصداع النصفي.

وأظهرت الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن 400 ملج من الماغنيسيوم يوميًا، يشهدن انخفاضا واضحا في التوتر العصبي، وآلام الثدي والشهية لتناول السكر، مع انخفاض الدوخة والصداع المرتبط بالدورة الشهرية. 

وفي حال عانى البعض من الإرهاق، فمن المؤكد أن هنالك نقصا واضحا في استهلاك الماغنيسيوم.

ويعمل هذا المعدن على زيادة ناقل عصبي كيميائي في الدماغ يسمى "GABA" (حمض جاما-أمينوبتيريك)، الذي يشجع على الاسترخاء والنوم، خاصة أن انخفاض مستويات "GABA" في الجسم، يمكن أن تصعب عملية الاسترخاء.

وفي الواقع، وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن تناول 500 ملج من الماغنيسيوم مدة 8 أسابيع قبل النوم، له أثر إيجابي على مستويات الأرق.

وأوضح الدكتور هاي أن الماغنيسيوم لا يساعد فقط في حالات الإرهاق، لكنه يحسن من الوظيفة النفسية الطبيعية أيضا، وهو ما يعني أنه يمكن أن يساعد في استقرار المزاج.

وتشمل مصادر الماغنيسيوم: الخضار الورقية والبذور واللوز والكاجو والفول السوداني والسبانخ والأرز البني والفاصولياء السوداء.

أخبار قد تعجبك