رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في اليوم العالمي لرفضه.. أرقام ترصد واقع ختان الإناث بمصر والعالم

كتب: إسراء جودة -

12:04 ص | الأربعاء 06 فبراير 2019

في اليوم العالمي لرفضه.. أرقام ترصد واقع ختان الإناث في مصر والعالم

يحتفي العالم في 6 فبراير من كل عام، باليوم الدولي لرفض ختان الإناث، وهي العادة المتبعة كثيرًا في بعض المناطق، وتعتمد على استئصال بعض الأجزاء من الجهاز التناسلي الأنثوي دون دواعٍ طبية، ظنًا منهم أنه يحفظ للفتيات عفتهن بالتقليل من احتياجاتهن الجنسية، وهو ما يحظى بانتشار واسع بين شعوب العالم رغم حظره قانونيًا في بعض البلدان.

وتشير أحدث التقديرات التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية، إلى أن نحو 200 مليون فتاة وامرأة على قيد الحياة بمختلف أنحاء العالم، قد تعرضن لتشويه أعضائهن التناسلية في البلدان التي ترتكز فيها هذه الممارسة، فيما جاءت التقديرات السنوية لعدد الفتيات المعرضات لمخاطر تشويه تلك الأعضاء بنحو 3 ملايين فتاة تحت سن الـ15 عامًا.

كما أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة في المجلس القومي للسكان، تراجع واضح في نسب انتشار ختان الإناث حيث تراجعت من 74% وسط الفئة العمرية من 15- 17 سنة في العام 2008، إلى 61% في العام 2014.

وذكر تقرير اليونيسف لعام 2016، أن نسبة الفتيات والنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 سنة اللواتي خضعن لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في الأعوام بين 2004 و2015 بلغت نسبتهن 87%، في حين أن الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين الولادة وحتى 14 سنة اللواتي خضعن لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في السنوات بين 2010 و2015 بلغن 14%.

وبلغت نسبة الفتيات والنساء اللاتي سمعن عن ختان الإناث ويعتقدن في ضرورة الحد من تلك الممارسة، في المرحلة العمرية ما بين 15 و49 عامًا نحو 38%، في حين يؤمن بلغت الفئة ذاتها بين الرجال والشباب نحو 28% فقط.