أخبار تهمك
محكمة الأسرة

قالت "ع. س" 24 سنه أمام محكمة الأسرة في إحدى محافظات صعيد مصر إنها بعد مرور 6 سنوات على زواجها من نجل عمها البالغ من العمر 28 سنة، إلا أنها حتى الآن لازالت عذراء.

وأضافت أنها قبل 6 سنوات وبالتحديد في ليلة الدخلة لم يحدث شيء، وطلب منها الوقوف بجانبه وعدم فضح أمره أمام العائلة، وبالفعل لم تتحدث مع أحدا سوى والدتها، ومرت الأيام والسنين وذهب إلى كل الأطباء ولكن دون جدوى، ثم ذهب إلى أحد المشايخ والذي أكد له أنه مربوط "بعمل سفلي"، ولم يتردد لحظه بالذهاب إلى المشايخ في القرى والمحافظات المجاورة، وفي النهاية الحالة كما هي بحسب قولها.

وأضافت أنه مرور 4 سنوات من زواجها، تدخلت أسرته وطلبوا منه الزواج مرة أخرى معتقدين أنها السبب في عدم الخلفة، وطلب منها أن تتقبل زواجه من أخرى ربما أن يكون علاج فك الربط بالزواج من أخرى، وفي حاله عدم فك الربط سوف يقوم بتطليقها بعد مصارحة العائلة بالحقيقة وإنصافها أمام الجميع، وتابعت بأنه تزوج من أخرى وكانت المفاجأة أنها حملت منه.

وتابعت أنه لم يفك الربط عندما يحضر إليها، وعندما طلبت منه الطلاق رفض، وذهبت إلى عائلتهما وصارحتهم بالحقيقة ولكن دون جدوى، فرفض الأهل أن يطلقوها، فذهبت للمحكمة لرفع قضية طلاق للضررر.

   

أخبار قد تعجبك