كافيه البنات
روبي

بملامح شرقية تحمل اللون "القمحي" والعيون السوداء الواسعة، والشعر الأسود، استطاعت الفنانة روبي، خطف الأنظار إليها منذ الظهور الأول لها، وحتى وقتنا هذا. 

فعلى الرغم من اشتراكها في "فيلم ثقافي" بدور صغير، إلا أن الجمهور لم يدرك ملامحها إلا بـ"كليباتها"، "ليه بيداري" و"انت عارف ليه"، والتي أثارت جدلًا واسعًا حينهما بسبب ملابسها التي ظهرت بها خلال تلك الفترة، حتى إن البعض من الجماهير صنفها بكونها "مطربة إغراء". 

ومع مرور الوقت، واشتراكها في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية، استطاعت "روبي" أن تثبت أنها فنانة شاملة أمام جمهورها، وأن تظهر بأدوار مميزة بين الحين والآخر. 

وعلى الرغم من تغير الشخصيات التي تقدمها إلا أنها لم تُغير من ملامحها أو مظهرها الذي عُرفت به، فلم تخرج علينا بشعر ملون، أو عدسات، أو حتى مكياج صارخ، لكنها ظلت محتفظة بملامحها الشرقية المعهودة. 

ومؤخرًا لفتت "روبي" الانتباه بعدما ظهرت بتسريحة شعر قصيرة للغاية تشبه التسريحات الذكورية، والتي اعتمدتها خلال مشاركتها بفيلم "حملة فرعون" أمام عمرو سعد، لكنها جذبت الأنظار بشدة عقب الظهور بها بعيد ميلاد الفنانة "درة" مؤخرًا. 

ويرصد "هُن" مراحل تطور ملامح روبي حتى الآن: