أخبار تهمك
ياسمين الخطيب - خالد يوسف

حالة من الجدل أصابت مواقع التواصل الاجتماعي عقب تداول صورة للمخرج الشهير خالد يوسف، وهو يحتضن الإعلامية والفنانة التشكيلية ياسمين الخطيب، لتنتشر الصورة بسرعة البرق، مصحوبة بعدة تعليقات وتساؤلات حول علاقتهما ببعض، وهل هما متزوجان، أم أنها مجرد صورة، وما سبب انتشارها، والعديد من التعليقات التي دفعت "الخطيب" ترد على الفور، مؤكدة أنها كانت زوجة للمخرج ولكنها لم تعلن عن هويته حينها.

ولم يمر ساعتان على البيان ليخرج الأخير دون تأكيد الخبر أو بيان "الخطيب" لكنه أكد أنه يتعرض لشائعات مغرضة، قائلًا: "أنا وعائلتي أكبر من ذلك".

صورة قديمة دون ظهور وجه العريس:

منذ أكثر من عام، بمارس 2017، أثارت الفنانة التشكيلية، ياسمين الخطيب الجدل حولها، بعدما نشرت صورة تجمعها بزوجها دون ظهور وجه، ودون أن تعلن عن هويته، مُكتفية فقط بتعليقها: "سياسي وفنان شهير" الأمر الذي رجحه البعض بأن "خالد يوسف" هو المقصود.

وعلى الرغم من أن "يوسف" لم يرد على الأمر بالتأكيد أو النفي، عادت "الخطيب" عبر صفحتها على "فيسبوك" قائلة: "إفساد حياة الناس، بالتدخل في اختياراتهم الشخصية، بالتعليق والنقد و(التحفيل) أيضًا، بدعوى أن حياة المشاهير ليست ملك لهم، وإنما ملك لجمهورهم، هي بدعة اخترعتها الصحافة قديمًا، لترضي شبق الفضوليين، المشاهير بشر مثلكم، لكل منهم ظروف خاصة، وموائمات مع العائلة، وأحكام للقلب، تفرض عليه اختياراً، قد يراه البعض غير مناسب، في ما يراه هو الأنسب، كفوا ألسنتكم عن الناس، فحياتهم أصعب مما تظنوا".

 

صورة قديمة تظهر خالد يوسف:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح أمس، السبت، صورة تظهر المخرج خالد يوسف، وهو يحتضن ياسمين الخطيب، مرتدية فستانا لامعا ومكشوفا، الأمر الذي أثار الجدل حولهما، وطبيعة علاقتهما، وسبب الصورة المتداولة.

 

بيان من الخطيب "كنت زوجته":

ربما استفز تداول الصورة بشكل كبير ياسمين، الأمر الذي دفعها للرد على الفور، من خلال بيان نشرته عبر حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك" قائلة: "منذ عدة أعوام أعلنت زواجي، ولم أُفصح عن هوية الزوج، لاعتبارات لا تخص أحدًا سوى عائلتي، فتكهن البعض أن الزوج رجل الأعمال المصري فلان، أو الملياردير الخليجي علان. وآلمني - جدا- ظن البعض أنني قد أقترن برجلٍ لثرائه فقط، وأنا التي أكدت بقلمي مرارا أن الزواج عهد لا عقد.. عهد شرطه الحب، وليس عقد شرطه المهر"

وتابعت: "لما ازدادت الشائعات رواجا، اضطررت إلى دحضها بتأكيد زواجي من مخرج وسياسي مصري، فسهل عليّ الفضوليون فك اللغز باسم المخرج والبرلماني خالد يوسف"، وواصلت: "قامت على إثر القصة عاصفة على السوشيال ميديا، صحبتها أخرى على المستوى الشخصي، هدأت بإعلاني طلاقي عبر صفحتي الرسمية على (فيسبوك)".

وواصلت ياسمين قائلة "كانت هذه آخر فصول القصة، التي اختار أبطالها حفظها في درج الذكريات، إجلالا لعصر من العشق الكبير، وحرصا على ما تبقى من الود والاحترام"، موضحة: "اليوم قرر أحدهم أن يفتش في أوراقنا ويعبث بمصائرنا، ضاربا بعرض الحائط أبسط قواعد احترام الخصوصية، بل والإنسانية، فنشر صورة جمعتني بخالد يوسف، خلال فترة زواجنا، غير مبالٍ بتبعات فعلته على الطرفين!".

واختتمت تدوينتها قائلة: "إذا كان الغرض من نشر الصورة هو التسلية فقد تحقق، وإذا كان الغرض هو الضغط عليّ لتأكيد الأمر، فنعم.. كنت متزوجة من هذا الرجل، وتداول صورتي برفقته لا يُسيء إليّ، وإنما يُسيء لناشريها".

 

خالد يوسف يرد على البيان.. "شائعات مُغرضة":

عقب بيان "الخطيب" رد خالد يوسف على الفور، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مؤكدًا أنه يتعرض لحملات ممنهجة وشائعات مغرضة.

وأكد "يوسف"، أنه لن يرد على هذه الحملات، مضيفًا: "أنا وعائلتي أكبر من ذلك كله".

يذكر أن "يوسف" متزوج من الفنانة التشكيلية شاليمار شربتلي وذلك عام 2011.

ياسمين تعود لتوثيق الزواج:

لم تترك ياسمين الأخير بعدما قرر عدم تأكيد زواجه منها مثلما صرحت هي، واكتفى بكونه يتعرض لحملة ممنهجة من الشائعات وردت عليه بعدة صور رومانسية توثق بها الحدث، قائلة: "‫مع استغرابي الشديد من هذه الضجة المفتعلة، بسبب صورة تجمعني بزوجي السابق الفنان خالد يوسف، إلا أن الملاحظ هو اختيار تلك الصورة بالذات، رغم أن ألبوم صور هذه الصفحة التي انطوت من حياتي، كان فيه الكثير مما يمكن نشره، مع التأكيد أنني خرجت من هذه المرحلة، غير نادمة عليها ولا معتزة بها".