أم صح
فرشاه أسنان

قال باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا، إن الأطفال الذين يتشاركون في استخدام فرشاة الاسنان هم أكثر عرضة لخطر انتقال العدوى، والإصابة بتسوس الأسنان، نتيجة نقل كمية عالية من الفطريات التي يمكن العثور عليها في فرشاة الأسنان.

وأضاف "سمير"، في بيان له، أن عدم معالجة ذلك الخطأ سريعا، يؤدي إلى خسارة الطفل لأسنانه، ما يترتب عليه ضعف في نطق الطفل، وعدم القدرة على التركيز في المدرسة.

وأشار إلى أن تبادل الفرشاة يتسبب في الإصابة بالبكتيريا، منها بكتيريا المجموعة العقدية التي تؤدي إلى التهاب الحلق والسعال والحمى وتضخم الغدد الدرقية إضافة إلى صعوبة في البلع.

وحذر من أن تبادل الفرشاة يؤدى في بعض الأحيان إلى نزيف في اللثة، ما يؤدي إلى انتقال أمراض مجرى الدم مثل التهاب الكبد، لذلك يجب الحرص على عدم مشاركة فرشاة الأسنان، وتغيير فرشاة الاسنان كل 3 أشهر للحفاظ على صحة الأسنان و الصحة بشكل عام.

أخبار قد تعجبك