موضة وجمال
بالصور والفيديو| ملكة جمال السجون

تعكف السجون البرازيلية كل عام على تنظيم مسابقة ملكة جمال للسجينات وذلك لمساعدتهن على تخطي الأوقات الصعبة داخل الحبس، ونظمت المسابقة للعام 2018 في دورتها الثالثة عشر، وحملت اسم "تالافيرا بروس".

وتقدمت مئات السجينات للمشاركة في المسابقة، وصلت 10 منهنّ فقط إليها، وجرت في ديسمبر من العام الماضي، وفازت فيها الحسناء البرازيلية القاتلة فيرونيكا فيروني.

وحكم على فيرونكا بـ15 عامًا، وذلك بسبب القتل العمد لصديقها الحميم بينما كانت في عمر المراهقة، وعرفت حينها بـ"الشقراء القاتلة"، حيث لجأت إلى حزام عشيقها وخنقته به بينما كانا في غرفة بفندق في العام 2011.

وكان الحلم الذي راود "الشقراء القاتلة" بينما كانت صغيرة هو أن تصبح عارضة أزياء لكن أمها لم تسمح لها بذلك، وحصلت على اللقب في العام 2018 بأنها "ملكة جمال السجون"، وهي الوقت المثالي للجسينات الذي يستمتعن فيه بارتداء الأزياء وعمل "فورمات" شعر مختلفة.

 ويعتمد اختيار ملكة جمال السجون، على مدى جمال السجينة وجاذبيتها، وتحصل الفائزة بالمركز الأول والثاني على جائزة عبارة عن مروحة ومكواة لفرد الشعر.

وقالت منسقة السجون النسائية في ريو دي جانيرو، آنا كريستينا فولهاربر، إنَّ "توفير الأنشطة هو طريقة لإعادة الاندماج الاجتماعي للنساء، لجعلهنّ يفكرنّ في التغيير".