أخبار تهمك
ملكة جمال الجزائر

هاجمت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، تتويج خديجة بن حمو بلقب ملكة جمال الجزائر لسنة 2019، خلال برنامجها "هنا الكويت".

وقالت "فجر": "لا حول ولا قوة إلا بالله.. المسابقة اسمها ملكة جمال، فلازم تكون الفائزة حلوة مش كده".

واستنكرت الإعلامية الكويتية، حديث ملكة جمال الجزائر عن معايير اختيارها، الممثلة في ثقافتها وعاداتها وتقاليدها و"طيبة قلبها"، لتعلق "السعيد"، أن هذه المواصفات ليس لها علاقة بطبيعة مسابقات ملكات الجمال، "فأنتي لستي مشاركة في مسابقة للموروث الشعبي، لكي تقولي هذا الكلام". 

وتابعت: "ما بعرف شو اختاروكي بناء على التصويت، غالبًا من كتر ما ضيقهم من الوضع السياسي، أختاروكي، علشان يسوا فيكم مقلب"، مكررة حديثها مرة أخرى: "الجمهور حب يعبر عن غضبه، فاختاروكي".

واختتمت حديثها: "أنتي ملكيش علاقة بالجمال، هذا الكلام على مسؤوليتي، الجزائر تسحقق من يمثلها أفضل من هذا، إن شاء الله تتزوج بسرعة علشان تتشال"، في إشارة إلى حرمان ملكات الجمال من التتويج باللقب عند زوجها.

وتوجت خديجة بن حمو من ولاية أدرار جنوب غربي الجزائر بلقب ملكة جمال البلاد لسنة 2019، منذ أيام منتزعة اللقب في مسابقة كانت حامية خاضتها 16 متنافسة.

وأثارت نتائج الفوز بلقب ملكة جمال الجزائر ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأى كثيرون أن الاختيار لم يكن صائبا وأن المتوجة ليست جميلة بالقدر الذي يؤهلها لأن تكون ملكة لجمال الجزائر.

بالمقابل دافع بعض رواد المواقع عن الفائزة خديجة بن حمو، وأوضحوا أن المسابقة لا تقتصر على معايير الجمال فحسب، وإنما تأخذ باعتبارات أخرى تتعلق بالمستوى الثقافي والجانب الإنساني، إلى جانب توفر الموهبة والذكاء ومدى قدرتها على حل المشاكل، كما اعتبر البعض أنه لا يجوز السخرية من خلق الله.