أخبار تهمك

كتب: مرام رجب -

04:41 م | الثلاثاء 08 يناير 2019

ماراثون بوسطن

هل تؤمنون بالحظ؟ هكذا بدأت صحيفة "الهند اليوم" تقريرها عن الراقصة الأمريكية أدريان هاسلت التي نجت من تفجيرات ماراثون بوسطن عام 2013، والتي سقط بها عدد كبير من الضحايا نتيجة الهجوم الإرهابي الذي استهدف الماراثون مع وصول أوائل المتسابقين إلى خطوط النهاية.

"هاسلت" تعرضت لإصابة أجبرت بسببها على القبول ببتر ساقها حتى لا تتفاقم الإصابة.

وقالت الصحيفة الهندية إن البعض يعتبر أنه من سوء الحظ إذا تمكن المرء من النجاة من حادث كبير أو هجوم إرهابي واستعادة جزءٍ من حياته، ليواجه حادث آخر في نفس المنطقة مرة أخرى.

وكان بتر ساق "هاسلت" سببا في منحها دفعة قوية لعدم الاستسلام، حيث تغلبت على إصابتها وعادت للرقص مرة أخرى وواصلت حياتها كأن أمرا لم يحدث، وتحولت لتصبح أحد أعتى المدافعين العالميين عن حقوق أصحاف الأطراف المبتورة في الولايات المتحدة.

ورغم نجاة "هاسلت" من الحادث الأول، فقد عاد سوء الحظ ليلاحقها مرة أخرى بحسب الصحيفة، حيث تعرضت "هاسلت" لحادث آخر سيجلب لها المزيد من المعاناة، بعد أن تعرضت لحادث سير أثناء عبورها شارع كومنولث في بوسطن، ليعلن الأطباء بعدها أن الجانب الأيسر من جسدها تعرض للسحق بسبب اصطدام السيارة بها، وباتت عظامها محطمة تماما، ما يستلزم إجراء المزيد من الجراحات لها.

أخبار قد تعجبك