كافيه البنات

كتب: غادة شعبان -

11:28 ص | الأحد 16 ديسمبر 2018

مسنة روسية عجوز

أمضت مصورة فوتوغرافية تدعى أولجا كوزنتسوفا، شهرًا بأكمله مع جدة روسية تدعى ليودميلا فياتشيسلافوفنا، وتبلغ من العمر 70 عامًا، وتقطن بقرية نائية بعيدًا عن مرمى الجميع، تسمى تولوكونيكوفو في غرب روسيا، لتوثق تفاصيل حياتها اليومية بداية استيقاظها حتى انتهاء يومها وخلودها للنوم، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويعد منزلها الوحيد في هذه القرية، فلا يوجد سواها، ولا يتردد على زيارتها سوى حفيدتها وابنها، بين الحين والأخر.

وثقت المصورة حياة المسنة فور استيقاظها في الرابعة صباحًا كل يوم، وتتابع تحركاتها اليومية التي تقوم بها كإقدامها على بتقطيع الخشب، وجلب الماء، وتكديس التبن، إضافة إلى القيام بأعمال الخياطة والطهي.

ولاحظت أولجا أن الجدة لا تخرج من القرية سوى في فصل الصيف، الذي يكون الطقس لطيفا فيه، فتمشي لمسافة ثلاثة أميال وتذهب إلى القرية التالية، حيث يمكنها زيارة المتجر المحلي، والبنك ومكتب البريد، والدردشة مع السكان هناك.

بكحلٍ في عينيها، وإعداد فطائر وحساء، والمكوث أمام التلفاز، استعدت الجدة للاحتفال برأس السنة الجديدة، لمشاهدة رسائل الاحتفالات السنوية للرئيس فلاديمير بوتين، والتي تعقبها حفلة موسيقية، فهي تنتهز الفرص التي تسنح لها للاحتفال بالمناسبات الخاصة، رغم كونها تعيش بمفردها.

تجد الجدة المتعة الكبرى فى مكوثها بمفردها، بعيدًا عن الجميع، ووصفتها أولغا: "بالمرأة المستقلة والمصممة".

أخبار قد تعجبك