موضة وجمال
إنجي علي مع المنتجة المغربية خديجة العلمي

أثارت الإعلامية إنجي علي، حالة من الجدل بين متابعيها على موقع تبادل الصور "إنستجرام"، بعد نشرها صورة تجمعها بالمنتجة المغربية خديجة العلمي خلال لقاء تليفزيوني بفعاليات مهرجان "مراكش" السينمائي، ظهرت خلالها مرتدية فستانا صيفيا قصيرا و"هوت شورت"، وهو ما اعتبره الكثير من متابعيها "غير ملائم" للظهور على الشاشة.

وتلقت "إنجي" بعض التعليقات الغاضبة من قبل متابعيها، عبر حسابها بموقع "إنستجرام"، وطالبها بعضهم بالاعتذار عن إطلالتها "غير الموفقة"، وجاءت تعليقاتهم كالآتي: "إيه اللي جرى لكم (...)"، "أنتي بتعملي اللقاء بالشورت"، "بتقلدوا رانيا يوسف".

ومن جانبها، أوضحت إنجي لـ"هن"، أن ظهورها في برنامجها التليفزيوني اعتمد على اللقطات المتوسطة، التي تظهر الجزء العلوي من جسدها فقط، قائلة: "الحلقة كانت off cadre أو Medium shot"، في إشارة إلى عدم ظهور ساقيها خلال الحلقة.

وعلقت الاستايلست شيماء الحسيني على الإطلالة المثيرة للجدل للإعلامية بالمهرجان، قائلة: "إطلالة (كول) تناسب إنجي، خاصة إنها اعتمدت على  توب" African style، وهي موضة جديدة، والإطلالة مميزة"، مؤكدة أن "الشورت يبدو قصيرًا بسبب جلوسها في الصورة".

وأوضحت الحسيني، خلال حديثها لـ"هن"، أن الشورت لا يبدو سيئًا على إنجي، كونها "ليست من صاحبة جسد مستفز"، متابعة: "ممكن تلبس هوت شورت، كأنه فستان قصير لأن جسمها مش مستفز، ولو كانت تخينة 3 أو 4 كيلو، كنت ممكن أقول الإطلالة مش مناسبة".

وعلقت منسقة الأزياء على ظهور المذيعات بملابس غير مناسبة في بعض الأحيان، قائلة: "إنجي مهتمة بالموضة، وطبيعة برنامجها فن وموضة، فعادي جدًا، لو كانت مذيعة توك شو أو برامج سياسية مثلًا كان وقتها هتكون لابسة رسمي"، لافتة إلى تحديد طبيعة البرنامج للزي الملائم للمذيعة.