كافيه البنات
أمينة

خطت خطواتها الأولي من خلال أغنية "الحنطور"، التي قدمتها وحازت قبول وشعبية كبيره من الناس وفتحت لها أبواب الرزق والشهرة في مصر والدول العربية والعالم، منذ أن اطلقتها عام 2006، لتصبح الفنانة أمينة من أهم المطربات الشعبيات في معظم الأفراح والحفلات في مصر وأيضا الدول العربية، لحب الناس لهذه النوعية من الأغاني الشعبية.

وتزامنا مع ذكرى ميلاد أمينة في عامها الحادي والأربعين، اليوم الخميس 6 ديسمبر، رصدت "هُن" تدرج تبدل ملامحها وشكلها منذ بداية ظهورها:

المطربة أمينة في بداية ظهورها

 قبل احترافها الغناء ظهرت أمينة لأول مرة بمسرحية" أصل وخمسة" مع الفنان محمد نجم والفنانة ميمي جمال، منذ 26 عامًا، وهي التجربة الأولى بحياتها بمجال المسرح، حيث كان أنحف مما عليه حاليًا وبوجه نحيل، ولكن الشيء الوحيد الذي احتفظت به أمينة هو حركات يديها الراقصة حيث إنها ما زالت تؤديها حتى الآن.

 

-  شهرتها الحقيقية جاءت بعد تقديمها أغنية "الحنطور" في فيلم "قصة الحي الشعبي"، عام 2006، بترشيح من الفنان سعد الصغير.

 

- تغير شكلها بشكل ملحوظ ومثير للجدل، ليعجز الجمهور عن التعرف عليها بعدما تغير شكل شفتيها، ومنطقة أنفها،  ليردد البعض قيامها بعمليات تجميل، لتؤكد  خلال استضافتها ببرنامج "شيخ الحارة" أنها أجرت عملية تجميل واحدة فقط في أسنانها، وعقبت ساخرة:"الوش ده ماتضربش فيه مسمار".

ونفت أمينة إجرائها أي عمليات بوجهها ولا حتى حقن "البوتوكس"، وأن التغيير الذي يلاحظه البعض في ملامحها في الوقت الحالي هو بفضل المكياج ليس أكثر.

 

وظهرت أمينة بفستان طويل ذو أكمام طويلة، ومزود بورود واختارت تسريحة شعر "كيرلي"، ووضع مكياج "جرئ"، ولاحظ متابعيها تغير ملامح وجهها، وحينها انهالت عليها التعليقات بتشبيهها بالفنانة الإماراتية أحلام الشمسي، وآخرين شبهوها بالفنانة نيكول سابا، بسبب تغير شكلها بشكل كبير. 

 

فاجئت أمينة جمهورها بتغير ملامح شكلها بشكل ملحوظ للغاية حينما ظهرت أثناء جلسة تصوير لها بإطلالة مختلفة وراقية، مرتدية فستانًا أبيضًا سادة يصل لركبتيها وبأكمام ، واعتمدت في تصفيف شعرها على ربطة من الخلف فقط، كما انتعلت حذاء بكعب عال لونه فضي لامع، على طريقة نجمة تلفزيون الواقع "كيم كاردشيان".

 

أخبار قد تعجبك