أخبار تهمك
بسبب

تعرضت سيدة من جورجيا تُدعى "داشا فنشر" للسجن ثلاثة أشهر، بسبب حيازتها لحلى "غزل البنات"، وذلك بعدما أوقفتها الشرطة معتقدين أنها تحمل عقار الميثامفيتامين، وهو علاج ذو تأثير عقلي، خاصة أن الحلوى كانت باللون الأزرق.

وحسبما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني، أقامت السيدة دعوى قضائية في محكمة فيدرالية ضد الشرطيين الذين ألقوا القبض عليها، مؤكدة أنها أخبرتهم أنها حلوى لكنهم لم يصدقوها.

وكانت الشرطة أوقفت "فنشر" لأن زجاج سيارتها كان داكنًا وهو ما يعد مخالفا للقانون، ووجدوا كيس الحلوى داخل سيارتها، فظنوا أن تلك المادة الزرقاء مادة مخدرة، خاصة أن السيدة كانت ترتجف حينها.

وعقب ظهور النتائج، والتأكد أنها مجرد حلوى قطنية، وأن المادة الزرقاء لا تحتوي على أي مواد خاضعة للرقابة، رفعت دعوى تعويض بقيمة مليون دولار.

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك