فتاوى المرأة
آمنة نصير

علقت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ الفلسفة والعقيدة بجامعة الأزهر وعضو مجلس النواب، على ذكر الداعية سعاد صالح عن بعض علماء الحنابلة، التي تسمح للرجل رؤية شعر خطيبته وذراعيها وساقيها، واصفًا تلك الفتوى بـ"استفاضة لا يجب الترحيب بها". 

وقالت آمنة لـ"هن"، إنه يجب التعامل مع فترة الخطوبة بـ"حذر"، لأنها مجرد وعد يمكن التخلي عنه بسهولة، مطالبة الأهالي باحترام التقاليد وصيانة عرض بناتهم، وعدم التعامل معها كـ"سلعة"، مضيفة: "العريس مش جاي يشتري تمثال، لازم يفصص كل حتة فيه، ده هيناسب شخصية وعيلة".

وأضافت أستاذ الفلسفة والعقيدة، أنه يكفي رؤية وجهها وكفيها، "عايز يشوف أيه تاني"، كما يمكنه لإحدى سيدات بعائلته إلى رؤية شعرها ووصفه لها.

وأشارت إلى أن بناتها الثلاث تزوجن دون أن يطلب رجالهن رؤية أياديهن أو أرجلهن، مختتمة حديثها: "أنا سيدة صعيدية، يلغب عليّ مورث قريتي، أكتر من رأي أي رأي فقهي فاتحها شوية".

يشار إلى أن الداعية سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر أثارت الجدل، عقب قولها، إن الخطيب له الحق في رؤية شعر خطيبته وذراعيها وساقيها، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "عم يتساءلون"، المذاع عبر فضائية "LTC"، مع الإعلامي أحمد عبدون.

 

أخبار قد تعجبك