أخبار تهمك
زوجة الرئيس - الإعلامية رضوى حسن

علقت المذيعة الشابة، رضوى حسن، أول مذيعة كفيفة على إدارتها، أمس الاثنين، جلسة "تقليص الفجوة بين الجنسين في سوق العمل"، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ، في نسخته الثانية، بحضور انتصار السيسي، السيدة الأولى، وقرينة الرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلة: "كنت سعيدة جدًا بتفاصيل الجلسة، وبكل ما شهدته من توصيات".

وعن تواجد زوجة الرئيس، أكدت "رضوى" خلال حديثها لـ "هُن" أن سعادتها لا توصف بوجود انتصار السيسي، قائلة: "وجودها وكلامها كان إضافة لينا كلنا".

وتابعت: "قالتلي خلال التقاطي صورة معها إنها سعيدة بوجودي وإدارتي للجلسة".

 يذكر أن انطلاقة رضوى على الشاشة التليفزيونية، كان عن طريق ظهورها ضمن فريق تقديم برنامج السفيرة عزيزة المُذاع على فضائية CBC. 

وكانت انتصار السيسي، قرينة الرئيس، علقت أثناء الجلسة وقالت إنه لتمكين المرأة لا بد من وجود حراك ودعم سياسي واقتصادي واجتماعي للمساواة بين الجنسين، مؤكدة أن القيادة السياسية للدولة المصرية تسعى بجهد فائق القوة؛ لتمكين المرأة المصرية، والمساواة بين الجنسين.

وعن كواليس الجلسة، كشفت "حسن" أنها واحدة من فريق شباب البرنامج الرئاسي، واستغرقت وقت مكثف للتحضير للجلسة، وجمع المعلومات، لأن المرأة قضية عالمية، وليست أمر فرعي، مؤكدة أنها لم تتحدث عن المرأة من ذات الإعاقة بل كان هدفها الحديث عن المرأة بوجه عام.

وأشادت الإعلامية الشابة، أنها تأمل في تحقيق التوصيات التي شهدتها الجلسة، والتي جاء على رأسها تفعيل دور أكبر للإعلام لدعم المرأة، بالإضافة لتفعيل دور الشركات لدعم الموظفات، وتخصيص دور للعناية بأطفالهن أثناء ساعات العمل، فضلًا عن محاولات دمج المرأة بكافة وسائل التكنولوجيا الحديثة.

وعن تواجد الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والدكتورة هالة يوسف مستشار صندوق الامم للسكان، بالجلسة، أكدت أن الثنائي كانا خير داعمين لها خلال الجلسة.

وأضافت أنها سعدت بوجود الدكتورة هاربين أرورا، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لرابطة اتحاد جميع السيدات بالهند، خاصة إنها أشادت بها، وهادتها "شال يحمل التطريز الهندي" عقب الانتهاء من الجلسة.

وانطلقت فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية بمدينة شرم الشيخ، السبت الماضي، بجلسة افتتاحية بمشاركة ما يزيد على 5 آلاف شاب وفتاة من مختلف دول العالم ممثلين لـ160 دولة حول العالم، وذلك برعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أن يُستكمل باقي الجلسات حتى الثلاثاء 6 نوفمبر 2018.

وتتضمن فعاليات المنتدى، لأول مرة، تجربة فريدة من نوعها بافتتاح مسرح شباب العالم ليكون ملتقى شبابيًا للفنون من مختلف دول العالم، وتستمر عروضه على مدار 3 أيام، إضافة إلى انطلاق راديو شباب العالم، تحت شعار "لنكسر حاجز الصمت"؛ بهدف إلى الاستفادة من التنوع الفريد والثقافات المختلفة عبر تقديم عدة برامج شبابية.

وضمّ جدول الجلسات -وفق ما أعلن عنه الموقع الرسمي للمنتدى- نحو 30 جلسة تتمثل في 18 محورًا، إلى جانب محاكاة القمة العربية الأفريقية، إضافة إلى حفلتي الافتتاح والختام، وورش العمل التي تسبق عقد المنتدى.

 

أخبار قد تعجبك