فتاوى المرأة
هل يحق للرجل أن يأمر زوجته بالصلاة والحجاب؟

أرسل أحد الأشخاص سؤالًا لدار الإفتاء المصرية، عبر الموقع الرسمي الإليكتروني، تضمن الآتي: "عقد شاب قرانه، هل يحق له أن يأمر زوجته بالصلاة والحجاب وهي عند أهلها أو لا؟".

ومن جانبه أوضحت "الإفتاء": أن الحجاب مقرر شرعًا على المرأة، فهو فرض عليها لا يجوز لها أن تُفرِّطَ فيه؛ وذلك لقوله تعالى في سورة النور: "وقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ".

وأضافت ومن المقرر شرعًا أيضًا أن للزوج حقا على زوجته أن تطيعه وتُلَبِّي طلباته المشروعة سواء كانت هذه الزوجة في منزل والدها أم في منزله؛ لأنه بمجرد العقد عليها صارت زوجة له ويحق له أن يأمرها بالصلاة والحجاب وهي عند أهلها؛ لأنهما فرضان وجب عليها العمل بهما من نفسها، وعليها أن تتقي الله فيما فرضه عليها من صلاة وحجاب.

أخبار قد تعجبك