هو
صورة أرشيفية

تصدر هاشتاج "تتزوج موظفة أو ربة بيت" قائمة الأكثر تداولًا عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" خلال الساعات القليلة الماضية، إذ رصد النشطاء خلاله آرائهم حول الفرق بين الزوجة العاملة وربة المنزل.

وكشف عدد من الرجال عن رغبتهم في الزواج من امرأة غير عاملة، تتكفل برعاية الأسرة واحتياجاتهم، إذ كتب حساب باسم "سالم العنزي": "ربة بيت طبعا لأن بتبقى ناجحة في شغله هتبقى أم فاشلة، ولو أم ناجحة في بيتها هتبقى فاشلة في شغلها".

وأيّد آخر وجهة النظر ذاتها، قائلا: "ربة بيت أحسن عندي علشان يكون اهتمامها أكبر في بيتها وعيالها، وما قصدي أنقص من قدرالموظفات بالعكس فيه موظفات مهتمة ببيتها ما شاء الله".

وانتقد آخرون مبدأ بقاء السيدات بلا عمل بعد الزواج، إذ علّق أحد الحسابات باسم "محمد"، كاتبًا: "أكيد موظفة، راحت على ربات البيوت خلاص"، ووافقته الرأي أخرى قائلة: "المفترض الرجال ما يخاف الارتباط بفتاة قوية، أو حتى متعلمة وعندها وظيفة وهي تدير نفسها".

واعترضت عدد من الفتيات على السؤال ذاته، مشيرين إلى أن قضية عمل المرأة لم تعد مطروحة للنقاش بعد تمكن النساء من تحقيق إنجازات متنوعة بمختلف مجالات العمل، إذ كتب حساب يحمل اسم "نور": "السؤال ده بقى قديم أوي ومفيش مجال للنقاش فيه"، وقالت أخرى: "للبنات وظيفتكم أهم من كل شيء، الرجال مالهمش أمان".

أخبار قد تعجبك