أخبار تهمك
صورة أرشيفية

أفادت وكالة "بلومبرج"، اليوم الثلاثاء، بأن المجموعة الأمريكية للأزياء وافقت على شراء دار أزياء "فيرساتشي" مقابل 1.83 مليار يورو (حوالي 2.12 مليار دولار).

وقال رئيس المجلس الإداري للمجموعة الأمريكية، جون أيدول، في بيان صحفي: "نحن متحمسون بعد أن أصبحت فيرساتشي جزءا من عائلتنا، نحن ملتزمون بالاستثمار في نموها".

وأضاف: "مع الموارد الكاملة لمجموعتنا، نعتقد أن قيمة فيرساتشي ستنمو لتبلغ أكثر من ملياري دولار في العائدات، سنستفيد من نمو الأرباح والعائدات بفضل قوة العلامات التجارية: مايكل كورس وجيمي تشو، بالإضافة إلى انضمام فيرساتشي".

وتعد "فيرساتشي" التي أسسها سنة 1978 المصمم جاني فيرساتشي وشقيقه سانتو من رموز الموضة الإيطالية بمجموعاتها الفاخرة والمثيرة.

ومرت الشركة بفترة صعبة بعد اغتيال مؤسسها جاني في العام 1997، قبل أن تستعيد مجدها جراء عملية إعادة هيكلة واسعة بمبادرة من دوناتيلا، شقيقة جاني وسانتو.

وقالت المحللة لدى مجموعة "يورومونيتور إنترناشونال" فلورنس ألداي إن الإعلان عن هذه الصفقة "سيشكل صدمة من دون شك لمحبي الماركة الإيطالية التي لطالما تميزت بقصاتها وتصاميمها القوية، فضلا عن قيمها العائلية الراسخة واستقلاليتها".

وقد ارتفعت مبيعات "فيرساتشي" من 268 مليون يورو في 2009 إلى 668.7 مليون يورو في 2016، غير أنها سجلت ركودا العام الماضي. وحققت المجموعة أرباحا بقيمة 15 مليون يورو، بعد أن تكبدت خسارة قدرها 7.4 ملايين سنة 2016.

أخبار قد تعجبك