علاقات و مجتمع

كتب: محمود الجارحي وجيهان عبد العزيز -

01:38 م | الأحد 09 سبتمبر 2018

حبل مشنقة

بعد مرور 3 سنوات على زيجته، حسم عامل الخلافات الأسرية مع زوجته، بسبب عدم الإنجاب، وتخلص من حياته شنقًا، داخل شقته بمدينة 6 أكتوبر.

صباح أمس، نشبت مشادة كلامية بين "عبدالفتاح"، (24 عامًا - عامل)، وبين زوجته "مروة"، (22 عامَا)، بسبب مروره بحالة نفسية سيئة بسبب عدم الإنجاب، ومروره بضائقة مالية، انتهت بترك الزوجة المنزل، ما دفع الزوج للانتحار شنقًا.

صنع "الزوج" مشنقة لنفسه، أحضر "إيشارب لزوجته"، وشنق نفسه بأحد جوانب دولاب داخل غرفة النوم، ليلفظ أنفاسه الأخيرة، ليكشف احتراق "إناء" عن ملابسات الواقعة، وذلك بعد انبعاث دخان كثيف من الشقة، ما دفع الجيران إلى كسر بابها ليعثروا على الزوج مشنوقًا داخل غرفة النوم، مع اندلاع حريق في مطبخ الشقة، قبل أن يتمكنوا من إخماد ألسنة اللهب، طبقًا لما ورد في محضر الشرطة وتحريات المباحث.

وجاء في التحريات والتحقيقات التي جرت تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، أن قوة مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، تلفت بلاغًا بالعثور على جثة عامل داخل شقته مع وجود آثار حريق.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية تحت قيادة العميد عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد فوزي عامر مفتش مباحث أكتوبر، والمقدم محمد داوود رئيس مباحث ثان أكتوبر، وتبين أن مكان الواقعة عبارة عن شقة في الطابق الثالث بعقار سكني بمدينة 6 أكتوبر، وأن الجثة لشخص في العقد الثاني من العمر، وأنه معلق بـ"إيشارب" بأحد جوانب دولاب غرفة النوم، وباستجواب "محمود"، (39 عامًا - موظف بإحدى شركات الاتصالات" وجار الشاب المنتحر، قال إنه شم رائحة دخان تنبعث من شقة المتوفي، وعقب كسر الباب وجد "إناء" يحترق أعلى البوتاجاز، وفوجئ بالجار معلقًا من رقبته بغرفة النوم.

وحسبما جاء في تحريات المباحث، التي أشرف عليها اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية، فالقوات استكملت الفحص والتحري، وناقشت زوجة الشاب المنتحر وتدعي "مروة"، (22 عامًا)، قالت إن هناك خلافات بينها وبين زوجها بسبب عدم الإنجاب وضيق المعيشة، وأن مشادة كلامية وقعت بينهما، أدت إلى تركها المنزل، وتركت تحضيرها الطعام وذهبت إلى منزل والدها وأخبرته بتفاصيل الواقعة.

وبمناقشة "عبدالستار"، (50 عامًا - تاجر"، والد زوجة المتوفى، أقر بصحة ما جاء على لسان ابنته.

وتوصلت القوات إلى شقيق المتوفي "خالد"، (47 سنة - سائق)، وفي أثناء استجوابه أمام العميد عاصم أبو الخير، رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، قال إنه مقيم بمنطقة الشيخ زايد، وفوجئ باتصال جار شقيقه يخبره بتفاصيل الواقعة، مبينًا أن شقيقه متزوج منذ 3 سنوات وتوجد خلافات بينه وبين زوجته، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في وفاته.

وأمر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار مدحت مكي المحامي العام الأول لنيابات أكتوبر، وقررت النيابة عرض جثة الشاب المتوفي على الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة. 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك