أخبار تهمك
طالبتين مغربيتين تفقدان حقهما بالدراسة في فرنسا بسبب رفضهما التقاط صورة بدون حجاب

رفضت مؤسسة بمدينة فاس في المغرب، أن تقوم بدور الوساطة بين السفارة الفرنسية والراغبين في الحصول على التأشيرة بعد طلب طالبتين مغربيتين، الحصول على تأشيرة سفر إلى فرنسا، لاستكمال دراستهما، رفضتا التقاط صورة لهما بدون حجاب لاستكمال الأوراق اللازمة للحصول على التأشيرة.

وذكرت الطالبتان، كوثر الديوري وزميلتها أسماء الصنهاجي، إنهما تفاجأتا بطلب أخذ صورة لهما بدون حجاب كشرط لقبول الملف.

وبحسب ما ذكره موقع "إرم نيوز"، أشارت "الديوري"، إلى أن مؤسسة "تيلي كونتاكت" رفضت قبول ملفيهما، بسبب الصور الشخصية التي تظهران فيها بالحجاب، موضحة أن المؤسسة طلبت منهما عند قيامهم باستكمال الإجراءات القانونية للحصول على التأشيرة أخذ صورة لهما بدون حجاب كشرط لقبول الملف.

ونتيجة رفض الطالبتين لطلب المؤسسة، فإنهما فقدتا حقهما في إكمال دراستهما رغم حصولهما على قبول رسمي من إحدى الجامعات الفرنسية، بسبب امتناعهما عن نزع الحجاب في الصور التي يتضمنها ملف الحصول على التأشيرة، حسب التعديلات التي اعتمدتها فرنسا في هذا المجال.

وأكد الطالبتان على أنهما رفضتا الأمر لأنه ليس من حق أحد أن يفرض علينا نزع الحجاب، وطالبت "الديوري" التي حظيت بقبول في إحدى الجامعات الفرنسية لإكمال دراستها في الماجيستير.

وقالت الطالبة إنهما لم تسترجعا الرسوم التي قامتا بدفعها والتي بلغت 415 يورو لكل واحدة منهما، معربة في ذات الوقت عن فخرها بالقرار الذي اتخذته، وأكدت أن أسرتها تدعمها فيه.

 

الكلمات الدالة