كافيه البنات

كتب: آية إبراهيم -

06:35 م | الإثنين 30 يوليو 2018

اليوم العالمي للصداقة

"الصداقة" من أهم العلاقات الإنسانية التي تؤثر على حياة الإنسان، خصوصًا الفتيات، وفي عيدها العالمي، يرصد "هن"، عدد من شخصيات البنات في علاقات الصداقة.

وحسبما ذكرت الكاتبة سوزان شابيرو، في كتابها Toxic Friends: The Antidote for Women Stuck in Complicated، قالت شابيرو، إنها أجرت مقابلات مع 200 امرأة من خلفيات وأعمار مختلفة، وطلبت منهن جميع أنواع الأسئلة الفضوية عن أصدقائهن، والنتيجة هي متاهة من 10 أنواع من الصداقات الإناث، وهما كالتالي:

- القائدة:

هي الصديقة التي نشعر أنه يجب أن يكون لدينا، فكون المرء قائدًا يجعل المرء "رابحًا" - فهي قوية وصريحة، وتفهم قوتها بالإضافة إنها الشخص الذي يتخذ القرارات لها ولأصدقائها.

- الحنونة:

الموقف الذي تتخذه بين صديقاتها واضح، فهي ليست واحدة لجعل مطالبها معروفة ونادرًا ما تستجوب أي شيء، وهي مفيدة عندما يكون أي صديق من أي فئة في حالة سيئة، فإن الممسحة تمتص أحزانها عن طيب خاطر، تتطلع الممسحة إلى الانتماء إلى مجموعة، وتطلب صداقات حميمة أيضًا.

- المضحية:

المضحية هي التي تأخذ قفزة لأصدقائها، وفي الأوقات الصعبة، ونتكئ عليها، غالبًا ما يكون الدافع وراء البحث عن القرب هو ما يحفزها، وهي واثقة من قدرتها على التعامل مع توقعات الصديق، عندما تكتشف أن أصدقاءها أقل قربًا وود لها، يمكن أن تشعر بخيبة أمل كبيرة.

- النكدية:

هي التي تهتم أكثر بأخبارك السيئة عن أخبارك الجيدة، كما انها دائمة الشكوي، ومحبة للبكاء والحزن.

 

- الذكية:

تقف بمفردها في كل خطوة تتخذها هادفة، ويمكن أن تكون جذابة وتعرف كيف تدخل في حياة الفرد وترسيخ نفسها بقوة، لديها أيضا جدول أعمال خفي، ومحبطة بقدر ما يمكن أن تكون.

- العدوانية:

هي الصديقة المظلمة، ويجب أن يبتعد المرء عن هذا النوع من الأصدقاء تجنبًا لحدوث المشاكل.

- الصديقة المكملة:

ترقيها إلى مستوى جديد وهي بدورها، تقدم لك شيئًا ليس لديك بالفعل، هذا الصديق قادر على الإغراء، يكتشف لك ما تحتاجه، ومن المثير أن نكون معا، ولكن لا تلبي بالالتزام.

- الصديقة المراه:

هي الانعكاس لأصدقائها ولها صدى خاص بها، لذلك تنجذب إليها الفتيات في الصداقة، رغم اختلاف الشخصيات، تكون مع اصدقائها في الأوقات الجيدة والسيئة ومع أحزانهم.

- العاطفية:

في حين أن النساء معروفات للتجارة، تبقى معظم الوقت عاطفية، وودية، ومركزة مع اصدقائها وتريدك أن تكوني صديقها المفضل.

- الصديقة الحقيقية:

الصديقة الأصيلة التي نبحث عنها، وهي امرأة تتمتع بقدر كبير من التسامح مع شراك صديقتها، وهي ملتزمة بعمق بالعلاقة، والعلاقة تجعلها تستحق كل الصعود والهبوط المتأصل في صداقة الإناث، وتعمل على احترام الذات المتبادل، والرعاية، والمرونة، كما أنها تظل ثابتة على مر السنين.

أخبار قد تعجبك