كافيه البنات
بعد خسارة 30 كجم من وزنها تصبح مدربة كمال أجسام

على الرغم من وزن "فانيسا" الرشيق الذي كانت تتمتع به، عندما حصل زوجها على وظيفة في بلدة أخرى اضطر الزوجان للانتقال إلى مدينة "ميدلزبرة"، فبعد انتقالها للعيش بعيدًا عن أصدقائها وعائلتها، وجدت في الطعام ملاذًا ينسيها شوقها لأهلها، الأمر الذي أكسبها عشرات الكيلو جرامات من الوزن خلال سنوات قليلة.

قالت "فانيسا" التي كانت تعمل في أحد المطاعم، متحدثة عن تجربتها أنها اعتادت على أكل المعجنات والكعك على مدار اليوم في عملها، ثم تعود للمنزل وتقوم بتناول الطعام ثلاث مرات في الليل، وهذا الإفراط في الطعام أدى إلى زيادة وزنها بشكل كبير.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية، عندما أصيبت والدتها بالسرطان، ساورتها مخاوف تجاه صحتها، فقررت أن تفقد الوزن وتعيش حياة صحية، وبدأت بتخفيف كمية الطعام التي تتناولها يومياً حتى وصلت إلى وجبة واحدة، إضافة إلى مزاولة التمارين الرياضية 4 مرات في الأسبوع.

وبالفعل بدأت "فانيسا" تحصد نتائج مثابرتها على تخفيض وزنها، وخاصة بعدما حصلت على وظيفة في النادي الرياضي الذي كانت تتدرب فيه.

ولم تقتصر على إنقاص 30 كيلو من وزنها فحسب، وإنما أكملت مسيرتها في التمارين الرياضية حتى أصبحت بطلة في كمال الأجسام، وفازت بإحدى بطولات كمال الأجسام التي أقامها اتحاد كمال الأجسام للياقة في المملكة المتحدة.

الكلمات الدالة