أخبار تهمك
المتهم

واصلت نيابة حوادث جنوب الجيزة، تحت إشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، التحقيق فى مذبحة بولاق الدكرور، المتهم فيها نجل الفنان الراحل المرسي أبوالعباس.

وذكرت تحقيقات النيابة أن الأب المتهم، صلاح، نفذ جريمة قتل أسرته، حيث بدأ بالزوجة، هبة 37 سنة، وخنقها بـإيشارب وهي على سجادة الصلاة، ثم كتم نفس ابنته الصغرى، حبيبة، 10 سنوات، بمخدة، ثم خنق ابنته الكبرى، جنة الله، 14 سنة، بسلك تليفون، بسبب تراكم الديون عليه منذ 3 سنوات، ومروره بأزمة نفسية منذ 10 سنوات.

وتوقعت مصادر قضائية إصدار النيابة قراراً بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، عقب سماع أقواله، التي جاء بها أنه يعاني من تراكم الديون منذ 3 سنوات عقب تعرضه للخسارة المالية في المشروعات التجارية التي كان يمارسها وأيضاً أسهم البورصة، ما دفعه لقتل أفراد أسرته "لكي يسبقوه إلى الجنة"، حسب تعبيره.

وأضاف المتهم في التحقيقات أنه خطط للانتحار عقب عودته من المقهى إلا أنه غيّر رأيه قبل واقعة القتل بدقائق، واختلق قصة قتل الضحايا على يد مجهول وسرقة 340 ألف جنيه من بيته.

وتضمنت تحقيقات الجهات القضائية والأمنية، أن الأب كان يعاني من أمراض نفسية ويعالج منذ فترة زمنية كبيرة، وكان دائم تعاطي أقراص الاكتئاب، وأنه أخذ قراراً بالتخلص من أسرته فجأةً.

أخبار قد تعجبك