رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

التحقيق في تعذيب طفل بدار أيتام بالدقهلية.. و"التضامن": سلوكه منحرف

كتب: صالح رمضان -

04:55 م | الأحد 13 مايو 2018

تعذيب طفل بدار أيتام ببلقاس

استبعدت مديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية مشرف بمؤسسة فجر الإسلام للأيتام ببلقاس، وأحالت المدير إلى التحقيق، في واقعة تعذيب طفل "ابن" من أبناء المؤسسة، وشكلت لجنة من فريق التدخل السريع، وإدارة الأسرة والطفولة والإدارة الاجتماعية بمديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية، اليوم، بالتحقيق في واقعة التعذيب.

وقالت أماني النادري، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالدقهلية، أنه تم اتخاذ قرار فوري باستبعاد "صفوت. ع" المشرف المتهم بتعذيب "الابن"، وتحرير محضر شرطة يحمل رقم 3387 لسنة 2018 جنح مركز بلقاس، وجاري التحقيق فيما حدث بواسطة اللجنة المشكلة.

وأضافت النادري، لـ"الوطن": "أن -الابن- الذي تعرض للتعذيب كان بسبب تحرشه بالأطفال في المؤسسة، ومعروف عنه سلوكه المنحرف، وضبطه المشرف وضربه، وأن ما حدث رغم رفضه وبشاعته، إلا أنه ليس مبرر أبدًا لضربه، وإنما هناك وسائل أخرى للعقاب".

وأكدت أن اللجنة انتقلت اليوم، إلى المؤسسة للتحقيق والاستماع إلى أقوال جميع العاملين والأطفال المقيمين بها، وحسب نتائج التحقيقات فإن أي مقصر سيناله العقاب أيًا كان موقعه لضمان عدم تكرار ما حدث مرة أخرى.

وقال مصدر مسؤول، رافضًا ذكر اسمه، أن الطفل "أحمد. م. ع"، 16 عامًا، يعاني من الشذوذ الجنسي، وعندما وجده "صفوت. ع"، يتحرش بالأبناء في المؤسسة من هم أصغر منه، أغلق عليه حجرة واعتدى عليه بالضرب حتى ظهرت أثار الضرب على جسده.

وأضاف المصدر، أن الطفل أخطأ ولكن لا يعالج الخطأ بخطأ، وهذا رغم الشكاوي ضد الطفل بشذوذه، وأن الطفل رفع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" للانتقام من المشرف.

وانتشر مقطع الفيديو بين رواد "فيسبوك"، يظهر فيه الطفل "أحمد" وهو يستعرض آثار التعذيب على الجزء العلوي العاري من جسده، ووجه وذراعيه، وبهم آثار ضرب طولية، ويشير لهم ويقول "وضربني بالكف على دماغي".

وأكد مصدر قضائي، أنه تم فتح تحقيق في المحضر المحرر بمركز الشرطة، وجاري الاستماع إلى جميع الأطراف، وإحالة الطفل إلى مصلحة الطب الشرعي، لإعداد تقرير حول الحالة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

يذكر أن المؤسسة بها 54 طفلًا من الأيتام، وتم إحالة الواقعة إلى النيابة العامة للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية.